click to open

أساسيات معالجة المياه

  • +962-795666713
  • INFO@CWET.JO

⦁ طبيعة الماء


إن الحاجة للماء الصحي السليم هي ضرورة ملحة لحياة الإنسان وإن البحث عن الوسائل التي تضمن توفير مياه ذات نوعية عالية كان وما زال يستحوذ جهد أو جهود بعض علمائنا البارزين. كما أن المعرفة الفنية التي توصلوا إليها من خلال أبحاثهم المستمرة يمكن أن تملأ مجلدات عديدة من النصوص.


ان مثل هذا الكم الهائل من المعلومات الفنية يتعدى المجال الذي يتطرق اليه هذا الكتيب العلمي وحاجتنا للوقوف على المسائل الخاصة بتوعية الماء هي أكثر عملياً وأكثر تجاوباً مع احتياجات العملاء.


ولذا فلقد بذلنا جهوداً جدية وكبيرة لنضع المعلومات الواردة في هذا الكتيب في خدمة الأهداف المحددة والمطلوبة.


ولأننا ندرك أن وقتكم محدود وثمين فإن هدفنا هو تزويدكم بالمعلومات الفنية التي ستساعدكم وتجعلكم تشعرون بالراحة وأنتم تقومون بحل مشاكل المياه لعملائكم.


ماذا عن المياه التي تسبب صعوبات كبيرة لأولئك الذين يضخونها إلى المنازل أو المكاتب أو المستشفيات أو المصانع؟


أنت لست بحاجة لأن تحتفظ بنسخة من الجدول الدوري للعناصر اللازمة ولست بحاجة لمعرفة كيفية موازنة معادلة كيميائية إلا أن فهم محتويات هذا الكتيب يحتاج إلى بعض التفكير والانتباه. أنت لست بحاجة لأن تكون عالماً لتفهم ما يرد في هذا الكتيب إلا أن الأمر سيطلب منك أكتر من لمحة سريعة وأنت تحتسي القهوة في الصباح.

وفي مقابل الجهود التي تبذلها في هذا المضمار فإنه سوف تكتسب الخبرة الضرورية للإصغاء ومعرفة المشكلة التي تواجه عميلك. ولكي تقرر الدرجة التي تنطوي عليها المشكلة ولترى إذا ما كانت هنالك مشاكل أخرى تواجه عميلك. وعندها تختار المنتج الصحيح من منتجات "أكوابيور" لحل هذه المشكلة وبالطريقة التي تستحوذ على رضى الجميع.

إننا بحاجة لأن نأخذ طبيعة الماء بعين الاعتبار والجواب الرئيسي هنا هو قدرة الماء على إذابة جزء من كل شيء تقريباً يتصل به الماء. ولا يهمنا هنا إذا كانت المادة طبيعية أو من صنع الانسان. و يبدو الماء دائماً أنه يذيب و يحتفظ في المحلول جزءاً من المادة التي يمر من خلالها أو التي يحتوي عليها.

وفي حقيقة الأمر فإن الماء يشار إليه على أنه "مادة مذيبة عالمية" ولو كانت المواد التي يذيبها الماء جميعا صالحة لاستخدامنا و لو كانت هذه المواد لا تتلف أنظمة التمديدات الصحية و الممتلكات الشخصية لما كنا بحاجة لدراسة هذا الكتيب.

على كل ولسوء الحظ فإن المواد التي يذيبها الماء يمكن أن تكون غير صحية أو حتى سامة. كذلك فإن مثل هذه المواد يمكن أيضاً أن تدمّر وتتلف التمديدات الصحية الغالية التكاليف و الألبسة.

و بالإضافة إلى ذلك فإنها قد تكون ضارة لمذاق و الرائحة و المظهر الجمالي. كذلك فإن الماء يمكن أن يحمل معه شوائب الترسبات و القاذورات و الصدأ. فهذه لا تذوب في الماء و تنتقل ببساطة مع المياه الجارية أو تترسب في المياه غير المستخدمة.

و يمكن لهذه الشوائب و الترسبات أن تحدث التلف بنفس الطريقة.

وأخيراً هناك ميزة في الماء تسبب المتاعب و هي أن الماء الملجأ أو الناقل لجميع أنواع البكتيريا و الكائنات المجهرية.

واذا لم نفحص و نعالج الماء فإن ذلك يمكن أن يسبب العديد من المشاكل بدءاً من التهيج المعوي البسيط و انتهاء بالأمراض الخطيرة أو الموت.

واذا ما عدنا بأفكارنا إلى أيام المرسة فإن معظمنا يتذكر دراسة "الدورة الهيدروليجية" ولا بد أنك تتذكر كيف يتكثّف بخار الماء في الجو و يتساقط على الأرض على شكل ترسبات, و عندما يتساقط الماء على سطح الأرض فإن معظمه يتبخر ثانية إلى الجو فيتكثف مرة أخرى و يسقط عائداً إلى الأرض على صورة ترسبات.

وحوالي 30% من هذه الترسبات المائية لا تتبخر و بدلاً من ذلك فإن هذه النسبة من الترسبات تتسرب إلى داخل الأرض أو تنجرف نحو جداول المياه و الأنهار و البحيرات.

عندما يتسرب الماء إلى داخل الأرض أو يطفو فوق سطح الأرض فإنه يعمل على إذابة المعادن والمواد الأخرى الموجودة على الأرض.

وتحت سطح الأرض فإن الماء يعمل على تجميع أجزاء تنفذ إليها السوائل و تسمى "الطبقات الصخرية المائية" و هذه الطبقات الصخرية المائية تشكل مصدر مياه الآبار التي نستخدمها.



⦁ نقاط للتذكير

إن الماء كما هو موجود في الطبيعة يحتوي دائماً على بعض المواد المذابة فيه وهنالك دائماً إمكانية وجود شوائب متعلقة به. كما ان الماء يمكن أن يكون دائماً موطناً مناسباً للكائنات الحية التي تسبب الأمراض.

وهذا أمر حقيقي بالنسبة لجداول المياه "العذبة" المنسابة من الجبال و حتى المياه البلدية التي يجري معالجتها بالأجهزة.

و للحصول على "مياه نقية" أو ما يقرب من ذلك يتوجب أن يتم فلترة الماء أو معالجته بطريقة ما. وكما ترى فإن المشكلة التي يتوجب علينا حلها تعتمد على معرفة المواد التي اتصل بها الماء. وهذه الحالات تتنوع إلى درجة كبيرة فهي لا تقتصر على انسياب الماء من منطقة إلى أخرى في نطاق الدولة وأنما أيضاً ضمن الموقع نفسه.

والماء الذي يسحب من الآبار في نفس المنطقة قد لا يكون نفس الماء بالضبط. كما أن نوعية الماء الذي يُضخ من مرافق المعالجة لدى البلدية تعتمد على عمر وحالة الأجهزة المستخدمة في معالجته.

و بالرغم من أن الماء قد يتم تصنيفه على أن آمن و صالح للشرب فإن مظهره قد يكون أقل من المستوى المرغوب فيه ,و لحسن الحظ فإن معرفتنا لطبيعة المياه قد تزايدت و تطورت بشكل مضطرد على مر الزمن و المشاكل الأكثر حصولاً في المياه خضعت لدراسة عميقة جداً.

و اليوم فإننا ندرك أعراض المرض و سبب هذه الأعراض و كيف نعمل على حل المشكلة ذاتها.

و في بعض الأحيان يسهل علينا معرفة هذه الأعراض و يسهل علينا أيضاً معالجتها وفي أحيان أخرى نكمن مشاكل عديدة في المياه في نفس الوقت و عندها تصبح هذه المشاكل أكثر تعقيداً و عادة ما تكون أكثر كلفة لإيجاد الحلول المناسبة لها.

و الآن دعنا ندرس مشاكل المياه حسبما يعرضها عليك عملاؤك بالنسبة للأعراض التي يلاحظونها و كذلك فيما يختص بالمذاق و الرائحة و الخوف, و بخصوص هذه الأعراض فإننا سنقوم بتزويدك بسبب كل حالة على حدة و بهذا يكون في استطاعتك أن تشرح لعميلنا بالضبط ما يحصل بالنسبة للمياه المزودة لهم.

⦁ ب)مشاكل عامة في المياه

عسر الماء (احتوائه على الأملاح ) (الكالسيوم Ca ) (المغنيسيوم Mg )

إن مصطلح "عسر الماء" يشير إلى مقدار الكالسيوم والمغنيسيوم المذابين في الماء. وهذه المعادن غير العضوية والتي تنشأ من تكون الصخور الجيرية توجد تقريباً في جميع المياه الطبيعية. و يسبب الكالسيوم و المغنيسيوم مشاكل في المياه لسبيين رئيسيين:

-عندما يصبح الماء دافئاً فإن هذين المعدنيين يترسبان خارج المحلول ويكوّنان قشرة قاسية شبيهة بقشرة الصخور, و هذا التقشر يعجل في التآكل و يمنع انسياب المياه و يقلل من تحول الحرارة في السخانات المائية و البويلرات.

و مما تجدر الإشارة إليه أنه ليس هنالك حد معتمد للمستوى المقبول من عسر الماء إلا أنه يبدأ ليصبح مشكلة مائية عندما يكون حوالي 3 ذرات في كل غالون.

و يشار إلى عسر الماء كما يلي:

الماء اليسر (الخالي من الأملاح) صفر – 1 ذرة لكل غالون

الماء العر قليلاً 3 – 3.5 ذرة لكل غالون

الماء العسر بشكل معتدل 3 – 5.7 ذرة لكل غالون

الماء العسر 7 – 10.5 ذرة لكل غالون

الماء عسر جداً ما يزيد على 10.5 ذرة لكل غالون

ان المياه التي تحتوي عادة على أملاح قليلة جداً يمكن أن تؤدي إلى مشكلة أيضاً لأنها قد تكون تآكلية في بعض الحالات (راجع الحامضية) و في بعض الحالات فإن العوامل العازلة (السليفوس) تعتبر جيدة لحالات عسر الماء تحت قياس 15 ذرة لكل غالون.

و الطريقة العملية الوحيدة لإزالة الملوحة من الماء (فوق 15 ذرة لكل غالون) في الاستخدامات المنزلية هي من خلال عملية تبادل الأيونات الموجبة الشحنات (الكاتيون) و التي تستخدم في مليّنات الماء و يطلق عليها أيضاً اسم "المليّنات".

⦁ الحامضية (بي اتش)

ان الماء الذي يشتمل على حامضية مفرطة يعمل على تخريب تمديدات المياه و التجهيزات المنزلية مسبباً التآكل و البقع (أي البقع الخضراء المائلة للزرقة على التجهيزات و التركيبات المصنوعة من أنابيب النحاس) الحامضية / القلوية النسبية تقاس على مقياس الحامضية و تتراوح من صفر إلى 14 حيث تعتبر الدرجة 7 متعادلة ( أي لا حامض ولا قلوي ) و الدرجات الأدنى من 7 تكون أكتر حامضية بصورة تصاعدية و الدرجات التي تزيد عن 7 تكون قلوية (أساسية ) بصورة متزايدة.

و ان درجة الحامضية لا تشير إلى مقدار الحامض و إنما إلى الحامضية / القلوية النسبية لعينة محددة.

و القلوية تعمل كحاجز لإخماد نشاط الحامضية و هي العملية التي يطلق عليها "التعادل". و مثالاً على ذلك فإن الحجر الجيري ( كربونات الكالسيوم ) يضاف غالباً إلى التربة لمعادلة و موازنة الحامضية التي تنشأ عن الأمطار الحمضية و المواد العضوية المتعفّنة, و الدرجة المقبولة بالنسبة للماء تتراوح من 6.5 إلى 8.5

و ليس بالإمكان إزالة الحامضية من الماء. على كل فإنه بالإمكان جعله متعادلاً (لا حامض ولا قلوي) و ذلك برفع درجة الحامضية (بي اتش) مع القلوية. وهذا يمكن تحقيقه عن طريق حقن محلول (قلوي) أساسي لدرجة عالية بمضخة التغذية أو عن طريق حقن محلول (قلوي) أساسي لدرجة عالية بمضخة التغذية أو عن طريق تمرير الماء من خلال وسادة من الحجر الجيري المعالج أو معدن مماثل.



الحديد (Fe)



إن وجود الحديد هو مشكلة شائعة جداً في الماء خاصة في الماء الذي يسحب من الآبار العميقة, والماء الذي يشتمل حتى على كمية كبيرة من الحديد قد يبدو نظيفاً عند سحبه من الآبار إلا أنه سرعان ما يتحول إلى اللون الأحمر عند تعرضه للهواء.

وهذه العملية يطلق عليها اسم " الأكسدة" و تشمل تحول الحديدوز و هو الحديد المذاب و الذي يعتبر قابلاً للذوبان إلى درجة كبيرة إلى حديد مترسّب و الذي و هو غير قابل للذوبان بشكل كبير, و بعد ذلك فإن الحديد المترسّب يسبّب البقع الحمراء/ البنية على الملابس و التجهيزات المنزلية الخ...

إن نسبة تركيز الحديد تقاس بعدد الميلغرامات في كل لتر (عندما يكون جزء واحد في كل مليون = مليغرام واحد في كل ليتر) . وتكون البقع يصبح في العادة مشكلة عندما تكون نسبة التركيز أكثر من 0.3 جزء في كل مليون.

وعملية إزالة البقع تتم من خلال التبادل الأيوني (مليّن الماء) أو من خلال الأكسدة / الفلترة (أبير).

المنغنيز (Mn)



المنغنيز هو معدن شبيه بالحديد والذي يسبب البقع ذات اللون الرمادي / الأسود. و يمكن أن يسبب التبقع إذا كانت نسب تركيزه أقل من .05 جزء في كل مليون . و يمكن إزالة المنغنيز بطريقة مشابهة لإزالة الحديد بالرغم من أي عملية الأكسدة أكثر صعوبة اذ انها تحتاج إلى حامضية (بي اتش) لا تقل عن درجة 8.5

كبريتيد الهيدروجين (H2S)



إن كبريتيد الهيدروجين هو غاز رائحته تشبه بدرجة عالية رائحة البيض المتعفن ,و هو ينتج من تعفّن مادة عضوية مع كبريت عضوي و بترافق ذلك مع وجود أنواع معينة من البكتيريا ,وحتى درجات تركيزه المتدنية جداً تعتبر ضارة كما أنه تآكلي بدرجة عالية (الفضة تتلوّث و تفسد تقريباً بصورة فورية عند ملامستها لكبريتيد الهيدروجين (H2s)

ولأن كبريتيد الهيدروجين هو على شكل غاز فإنه ليس بالإمكان تجميعه في قنينة صغيرة من أجل التحليلات المخبرية .

و لذا فإن وجود كبريتيد الهيدروجين يجب الإبلاغ عنه عندما تقدم عينة منه للتوصية بمعالجتها.

(و يمكن إزالة هذا الغاز بواسطة الأكسدة / الفلترة او بواسطة الاشباع بالهواء او التعقيم جيداً)

المذاق والرائحة



معظم المذاقات و الروائح تنتج عن وجود مادة عضوية و كلورين و الغالبية العظمى من هذه الحالات يمكن إزالتها بواسطة الكربون المنشّط.

الملوّثات الكيميائية العضوية



ان وجود كيماويات سامة بدرجات تركيز متفاوتة قد جرى توثيقها في كميات كثيرة من المياه, و عملية الكشف عن هذه الكيماويات يمكن أن تكون صعبة في حد ذاتها إذ أن هذه الملوثات غالباً ما تكون صعبة في حد ذاتها إذ أن هذه الملوثات غالباً ما تكون عديمة المذاق أو الرائحة.

والمعالجة في هذه الحالة تعتمد على نوعية هذه الكيماويات و درجة تركيزها, و مثل هذه الكيماويات قد تكون على شكل محاليل صناعية أو مبيدات حشرات زراعية أو مبيدات الأعشاب الضارة.

وأكثر هذه الأنواع شيوعاً هو المادة الكيمائية المعروفة باسم تريها لوميثين (تي أتش أم) و هي المادة التي تتكون عندما يتفاعل الكلورين الموجود في الماء مع مادة عضوية طبيعية.

المواد الصلبة القابلة للذوبان كاملة (تي دي أس)



هذه المواد هي كمية الأملاح المعدنية في الماء و اذا كانت كميتها عالية جداً فإنها قد تؤدي إلى مذاق كريه و جليد غير صاف و تداخل في نكهة الأغذية و المرطبات الغازية و التقشر الذي تتركه في أواني الطهي.

و بصورة عامة فكلما كانت المواد الصلبة القابلة للذوبان كلية أقل كلما كان ماء الشرب أكثر قبولاً.

و ان وجود هذه المواد الصلبة بدرجة 1000 جزء في كل مليون أو أكثر تعتبر نسبة غير مقبولة لماء الشرب. و لقد أثبتت عملية التناضح العكسي بأنها أفضل الوسائل عملياً و تكلفة للتغلب على المشاكل التي تسببها هذه المواد عندما تكون نسبتها عالية في الماء.

النترات (No3)



النترات هي كيماويات غير عضوية مذابة في بعض المياه المزودة نتيجة لعمليات التغذية المائية و النشاطات الزراعية. و لقد معدلات النترات التي تزيد عن 45 مليغرام في كل لتر بصفتها طبيعة No3 (أو 10 مليغرام في كل لتر كالنيتروجين N ) قد تشكل مخاطر صحية كبيرة للرضع و الأطفال.

و لقد أثبتت عملية التناضح العكسي فعاليتها في تخفيض نسبة النترات إلى معدلات آمنة.

المعادن الثقيلة (الرصاص pb,الكادميوم cd , الزئبق Hg,الزرنيخ AS, السلنيوم Se, و الكروم Cr)

إن ما يسمى بالمعادن الثقيلة هي معادن أساسية سامة مثل الرصاص و الكاديوم و الزئبق و الزرنيخ و التي تشق طريقها إلى المياه المنبثقة من المصادر الطبيعية و الصناعية و كذلك شبكات المياه المنزلية.

الراديوم 226/228 (Ra)



وهذه المعادن و خاصة الرصاص يمكن أن تؤثر بشكل خطير على النمو العقلي و نمو الجهاز العصبي لدى الرضع و الأطفال. وقد ثبت بأن عملية التناضح العكسي هي أفضل وسيلة عملية لتخفيض نسبة الرصاص إلى معدلات غير هامة في مياه الشرب ,كذلك فإن تكنولوجيا الكتلة الكربونية و التي تشتمل على وسيلة التبادل الأيوني السيراميكي تعتبر أيضاً وسيلة فعالة لتخفيض نسبة الرصاص في المياه.

وهذه المعادن و خاصة الرصاص يمكن أن تؤثر بشكل خطير على النمو العقلي و نمو الجهاز العصبي لدى الرضع و الأطفال. و قد ثبت بأن عملية التناضح العكسي هي أفضل وسيلة عملية لتخفيض نسبة الرصاص إلى معدلات غير هامة في مياه الشرب. كذلك فإن تكنولوجيا الكتلة الكربونية و التي تشتمل على وسيلة التبادل الأيوني السيراميكي تعتبر أيضاً وسيلة فعالة لتخفيض نسبة الرصاص في المياه.

الراديوم يتواجد في المياه العميقة نظراً للتعفن الاشعاعي لليورانيوم في التكوين الجيولوجي للأرض. و هنالك مخاطر صحية إذا ما زادت معدلات الراديوم عن 20 بيكوكيور لكل لتر (pci/L) و إن ملينات الماء ذات التبادل الأيوني الموجب الشحنة و التي تستخدم فيها إجراءات التجديد الصحيحة تعتبر فعّالة في تخفيض نسبة الراديوم في استخدامات (POE)

كما أن أجهزة التناضج العكسي تعتبر فعالة في تخفيض نسبة الراديوم في استخدامات (POU)

اختبار الفحص الذاتي



ضع √ أو ×

ذرة واحدة في كل غالون تساوي 17ز1 مليغرام في كل لتر . (الجواب √)

السبب الأعراض
وجود الرمل, الغرين, الصدأ أو ترسباتها في الماء الشوائب المرئية في القاذورات / الصدأ / الرمل / الطين والماء غير الصافي (العكر) – الترسبات في المشروبات الغازية, الحنفيات الناقطة, الصمامات المصابة بالتسرب – الماء غير الصافي
غاز كبريتيد الهيدروجين في الماء رائحة البيض المتعفن
الكالسيوم و المغنيسيوم المذابان في الماء و غالباً ما يشار إليه بالتسمية (الماء العسر) تكون قشرة (البقع البيضاء او الغلاف المتقشر) على الزجاج او الصمامات او الحنفيات او سخانات الماء او عناصر سخان الماء و الصعوبة في رغوة الصابون
إضافة كميات فائضة من الكلورين وجود طعم الكلورين في الماء, عدم وجود المذاق في المشروبات الغازية
احتواء الماء على كمية عالية من الملح, المواد الصلبة المذابة فيه, ترسبات الأملاح في الماء الطعم قليل الملوحة
تعفن مواد عضوية روائح مياه المستنقعات و رائحة العفونة
تدفقات عرضية أو تسربات الكاز من باطن الأرض. رائحة النفط / الكاز
معدلات تركيز عالية من الحديد او المنغنيز المذاب أو المؤكسد في الماء. البقع الحمراء /البنية على تجهيزات غرفة الحمام و غرفة الغسيل و الأواني الخزفية و الفضية و المذاق المعدني و الماء غير الصافي او عديم اللون.
ماء من النوع الحامضي و الذي تبلغ درجته أقل من 6.8 باستخدام مقياس الحامضية (بي . اتش). الترسبات الزرقاء/ الخضراء اللون على البواليع و الحنفيات , تآكل أو تشقق التجهيزات المنزلية, المذاق المعدني.
عمليات الدباغة أو حالات التخشب (النباتات المتعفنة) الحديد المؤكسد (الصدأ) و الهواء الزائد في الماء. الماء عديم اللون, او الضارب إلى الصفرة أو الماء الأبيض غير الصافي (الماء يصفو بعد ركوده لبضع ثواني)
النفايات الصناعية, مياه البواليع ,نفاذ المبيدات الحشرية و مبيدات الأعشاب الضارة, التدفقات الكيميائية التي تدخل في المياه المزودة , تقادم أو عدم ملاءمة أجهزة معالجة المياه الضغط النفسي عند العميل أو القلق أو التخوف من المخاطر الصحية مثل البكتيريا أو الكيماويات السامة في المياه المحلية أو مياه الآبار.

إن معظم الأعراض التي سيقدمها لك عميلك يمكن الكشف عنها بواسطة المذاق أو الرائحة أو الرؤية, على كل لا تحاول أن تتجاهل الأعراض التي تسببها الملوثات "غير المرئية" مثل الكيماويات أو المعادن أو المواد العضوية الدقيقة هي كبيرة في حقيقة الأمر. وهذه الأمور تبعث على الخوف والقلق أكثر من الأعراض التي يمكن الكشف عنها بسهولة أكبر.

اختبار الفحص الذاتي



أكمل العبارات التالية:

⦁ البقع الحمراء/ البنية اللون تظهر على تجهيزات غرفة الحمام وغرفة الغسيل تنتج عن المذاب أو المؤكسد أو ...................... في الماء.

⦁ البقع ................. هي إشارة بوجود ماء من النوع الحامضي وعادة ما تكون درجة حامضيته أقل من 6.8

ج) قياس المساحيق في الماء



إن عالم معالجة المياه له "لغته" الخاصة والتي تستخدم للتعبير عن المعلومات وإنه لأمر جدير بالاستحقاق لأن يقضي الانسان قليلاً من الوقت في تعلم هذه اللغة لأن ذلك سيوفر لنا وقتاً أسهل لتفهم مدى مشكلة معينة في مشاكل الماء.

القاذورات / الصدأ / كثافة (كدورة) الترسبات



المادة الدقائقية (الجسم) العالقة في الماء يشار إليها هنا بالكدورة و تقاس بوحدات الكدورة بالقياس المتري لمادة النفيلينت (ان تي يو) و المدى من 5-1.0 (ان تي يو) هو الحد المطلوب لملح الطعام, وما يزيد عن ذلك من معدلات الكدورة يجب تصحيحه بواسطة الفلترة.

اللون غير المقبول


اللون غير المقبول في الماء يعبر عنه بوحدات (ايه اتش بي ايه) و بصورة نموذجية فإن مستويات اللون التي تزيد عن 25 (ايه اتش بيه ايه) يمكن ملاحظتها و في المستويات ما بين 50-60 (ايه اتش بيه ايه)

فإن الماء في هذه الحالة يحتاج بصورة نموذجية إلى المعالجة.

الرائحة الكريهة



الرائحة الكريهة المنبعثة من الماء تقاس برقم الرائحة البلاتي (تي او ان) هذا ال (تي او ان) هوالعامل المخفف الذي يصبح مطلوبا قبل أن تصبح الرائحة قابلة للإدراك في حدها الأدنى

مقياس (بي اتش)



إن مقياس بي اتش يقيس الحمضية/ القلوية النسبية لعينة محددة من الماء.

مقياس (بي اتش) المدى من 1 إلى 14



1= الأكثر حموضية 7= تعادلي 14 = الأكثر قلوية

الماء الذي تكون نسبة (بي اتش) أقل من 6.5 أو أكثر من 8.5 يعتبر بصورة عامة غير مقبول كماء الشرب

و هناك أيضاً وحدات متعددة أخرى لقياس نسبة التلوثات و التي يجب أن تكون مألوفة لديك.

و أول هذه الوحدات هي وحدة (بي اتش ) التي تقيس نسبة الحمضية او القلوية في الماء نظراً للمواد الذائبة فيه.

Reaction Household lye
Extremely Alkaline Bleach
Extremely Alkaline Ammonia
Extremely Alkaline Milk of Magnesia
Strongly Alkaline Borax
Moderately Alkaline Baking
Slightly Alkaline Blood
Neutral Distilled water / Milk
Slightly Acid Corn
Moderately Acid Boric Acid /Orange Juice
Strongly Acid
Extremely Acid Vinegar / Lemon Juice
Excessively Acid Battery Acid
Very Excessively Acid

المواد المذابة في الماء يتم قياسها بالميلليغرام لكل لتر (مغ/ل) أو الأجزاء المساوية لكل مليوم (بي بي ام) فعندما نقوم بإذابة 500 ملغرام من ملح الطعام (NaCl) في لتر واحد من الماء فإنه يقال بأن لدينا 500 مع / ل (او 500 بي بي ام) من محلول الصوديوم.

اختبار الفحص الذاتي



أكمل:

⦁ .............. هو قياس حجم القاذورات او الصدأ او العكورة في الماء. ضع √ أو ×

⦁ المستويات من بي اتش تحت 7 هي مكوية ( ( x

⦁ الأحماض التنيكية و الخشبيين (حالة التخشب) هي أنواع من النباتات المتعفنة ( √ )

⦁ جسيم (ذرة) وزنه 5 ميكرون هو تقريبا بحجم ذرة من الطحين او مسحوق التجميل (البودرة)

( √ )

د) حقائق مفيدة عن الماء

ميلليغرام لكل لتر (مع/ل) = أجزاء لكل مليون (بي بي ام)

ميكروغرام لكل لتر (يو جي/ل) = أجزاء لكل مليار (بي بي بي)

1 جزء لكل مليون = 1000 جزء لكل مليار

1 ملغرام = 1/1000 من الغرام

1 غرام = 1/1000 من الكيلو غرام

1 كغم = 2.2 رطل انجليزي

1 ذرة لكل غالون = 17.1 جزء لكل مليون مثل CaCo3

1 ميكرون = 1/25000 من الانش

3.785 لتر = 1 غالون

1 غالون = 128 من الاونس السائل

1 غالون يزن 8.3 رطل انجليزي

1 قدم مكعب يحتوي على 7.48 غالون

1 (بي اس أي) = 2.3 قدم من الماء

1 قدم من الماء = 0.43 (بي اس أي)

الرموز الكيماوية

الكالسيوم Ca
المغنيسيوم Mg
الصوديوم Na
الكربونات Co3
الكبريتات So4
الكلوريد Cl
ثاني الكربونات HCo3

ه) معايير ماء الشرب



إن وكالة حماية البيئة تقوم بتنظيم عمليات تزويد مياه الشرب قانون مياه الشرب الآمنة الذي أقر في عام 1974 . و لقد قامت الوكالة المذكورة بتجديد معايير للمياه من الناحية الصحية (الرئيسية) و عملة التطهر (الثانوية) فيما يختص بالملوثات الموجودة في المياه العامة. و هذه المعايير يعبّر عنها فيما يختص بمستويات التلوث القصوى و هي عادة تقاس بواحدة من م غ/ل

و الجداول التالية توضح المعايير المتبعة حالياً

***الرسم البياني الأول : لوائح مياه الشرب الأولية الوطني / أقصى مستوى الملوثات

Contaminant 

MCL’ 

 

Microbiological contaminants 

Coliforms (total) 

Giardia Lamblia 

HPC 

Legionella 

Virus 

‘2 

TT³ 

TT³ 

TT³ 

TT³ 

 

Turbidity 

5-1 NTU 

 

Inorganic Chemicals 

Arsenic 

Asbestos 

Barium 

Cadmium 

Chromium  

Fluoride 

Lead 

Mercury 

Nitrate (as N) 

Selenium 

Copper (action Level) 

 

0.05 

Fibers/1 > 10 micron** 

2.0 

0.005 

0.1 

4.0 

0.015 

0.002 

10 

0.05 

1.3 

 

Organic Contaminants 

24-D 

Endrin  

Lindane 

Methoxychlor 

2, 4, 5-TP(Silvex) 

Benzene 

Carbon Tetrachloride 

p-Dichloroethane 

1, 2-Dichlorethane 

1, 1-Dichlorethylene 

1,1,1- Trichlorethane\Trichlorethylene 

Trichlorethylene 

Vinyl chloride 

Total Trihalomethanes 

(chloroform, Bromoform, Bromodichloromethane, Dibromochloromethane) 

Acrylamide 

Alachlor 

Aldicarb 

Aldicarb Sulfone 

Aldicarb Sulfoxide 

Atrazine 

Carbofuran 

Chlordane 

Dibromochloropropane 

o-Dichlorobenzene 

m- Dichlorobenzene 

cis-1, 2- Dichlorobenzene 

1, 2- Dichlorobenzene 

Epichlorohydrin 

Ethylbenzene 

Ethyl dibromide (EDB) 

Heptachlor 

Heptachlor epoxide 

Monochlorobenzene 

Pentachlorophenol 

Polychlorinated biphenyls (PCBs) 

Styrene 

Tetrachloroethylene 

Toluene 

Toxaphene 

Trihalomethanes (TTHMs) 

Xylenes 

 

 

.070 

.002 

.0002 

.04 

.05 

.005 

.005 

.075 

.005 

.007 

.20 

.005 

.002 

.10 

 

 

TT³ 

.002 

.003 

.003 

.004 

.003 

.04 

.002 

.0002 (DBCP) 

.6 

.6 

.07 

.1 

.005 

TT 

.7 

.00005 

.0004 

.0002 

.1 

.001 

.0005 

.1 

.005 

1.0 

.003 

.1 

10 

 

 

 

RADIONUCLIDES 

Gross alpha particle activity 

Bross beta particle activity 

Radium 226 and 228 (total) 

 

 

15pCi/l 

4 mrem/Yr 

20 pCi/L 

 

(1) In milligrams per Mar(mg/1) unless otherwise noted 

(2) No more than 5% of samples per month may be positive, or for systems collecting less than 40 2samples/month, no mote than one sample/month may be positive. 

(3) TT• Treatment Technique requirement established in lieu of MCls: 

effective beginning December 1990 

** Out of 7 m 1.44 only, 1 asbestos lave con be longer than 10 microns 

                                                                                                       

 

الرسم البياني الثاني : ثاني أقصى مستوى الملوثات

Contaminant 

Level 

Chloride 

Color 

Corrosivity 

Foaming agents 

Iron  

Manganese 

Odor 

 

pH 

Sulfate 

Total Dissolved Solids (TDS) 

Zinc 

250 mg/l 

15 color units 

Non-corrosive 

.5 mg/l 

.3 mg/l 

.05 mg/l 

3 threshold 

Odor number 

6.5-8.5 

250 mg/l 

500 mg/l 

5 mg/l 

أجهزة فلترة و معالجة المياه, طرق العلاج

الآن و قد بحثنا أعراض مشاكل المياه و أسبابها فقد حان الوقت لأن ننتقل إلى طرق العلاج. إن صناعة نوعية المياه قد ركزت تقنيتها و معاداتها على فئتين رئيسيتين هما نقطة الدخول و نقطة الاستخدام. و إن تقنية نقطة الدخول تعمل على فلترة أو معالجة الماء في النقطة التي يدخل منها الى المبنى. و من تلك النقطة يتدفق الماء من خلال شبكة الأنابيب العادية

أما نقطة الاستخدام من الناحية الأخرى تثبت بالتحديد في النقطة التي يحتفظ فيها الماء بالجهاز او في المكان الذي سيستخدم فيه. و إن تقنية الاستخدام هي بصورة رئيسية لماء الشرب و الطهي.

إن منتجات و تكنولوجيا صناعية نوعية المياه موجودة في عشرة عمليات أساسية و تطبق كل منها على حده او بالاتحاد مع عملية أخرى.

10 عمليات أساسية



وهذه العمليات العشرة هي:

1- الفلترة الدقائقية (فلترة الجسيمات الدقيقة)

2- التكثيف (الكربون المنشط)

3- منع التقشر / التآكل (عملية العزل)

4- التبادل الأيوني (تليين الماء)

5- الأكسدة

6- التعادلية

7- التقطير

8- عزل أو فصل الغشاء (التناضح العكسي)

9- تخفيض نسبة المعدن (تخفض نسبة الأيونات)

10- التصفية

وضمن هذه العمليات هناك تشكيلة من الطرق او التقنيات المتوفرة للاستعمال. دعنا ننظر إلى كل عملية على حدا وطرق استخدامها المحتملة حالياً لنفهم كيف يمكن استخدام كل من هذه العمليات في معالجة مشاكل المياه.

اختبار الفحص الذاتي 

أكمل: 

  1. بي تو تي يعني ................. 

  1. بي او يو تعني .................. 

  1. ان منتجات و تكنولوجيا صناعة معالجة المياه تستند إلى.......... عمليات أساسية تطبق كل منها على حدة او بالاتحاد مع عملية أخرى 

الفلترة الدقائقية (فلترة الجسيمات الدقيقة) 

     اننا ندرك جميعاً بأن الغرض من استخدام الفلتر (المصفاة) هو عزل وفصل الشوائب غير المرغوبة. وان مفهومنا لفلترة الماء لا يختلف عن ذلك. ان قاعدة الفلتر أو الطبقة الوسطى من الفلتر تثبت في ممر المياه المتدفقة. وعندما يمر الماء من خلال الفلتر فإن الشوائب غير المرغوبة تنفصل بطريقة ميكانيكية وينساب الماء النظيف من الطرف الآخر من الفلتر. 

هنالك نوعان أساسيان من أجهزة الفلترة لإزالة المواد الدقيقة (الجسيمات الدقيقة) وهي فلترات الاجتراف الخلفي (حركة المياه الخلفية) و الفلترات ذات الخراطيش القابلة للاستبدال و بالنسبة لأوضاع الماء الذي يحتوي على مستويات زائدة من القاذورات او الجسيمات يمكن استخدام فلتر الاجتراف الخلفي. ان الطبقة الوسطى من الفلتر يمكن أن تتكون من تشكيلة من المواد بما فيها الرمل و كربونات الكالسيوم المتبلمرة و رمل المنغنيس الأخضر اللون و ذلك حسب المشكلة المحددة في الماء . وهذه الأنواع من الفلترات (المصافي) يتم تجديدها على فترات زمنية و ذلك يجعل الماء يتحرك فيها بطريقة الاجتراف الخلفي (أي يضخ الماء في الاتجاه العكسي). على كل ففي معظم الحالات فان الفلتر ذات الخراطيش القابلة للاستبدال يعتبر أكثر الوسائل ملاءمة و كلفة لمعالجة مشاكل القاذورات / الصدأ/ الرمل. و ان الفلترات ذات الخراطيش متوفرة لكلا النظامين نظام نقطة الدخول و نظام الاستخدام. و لكي تعمل هذه الفلترات بصورة فعالة فإنها تحتاج الى الاستبدال على فترات زمنية حسبما توصي بها الشركة المنتجة (المصنع) (و على سبيل المثال في حالة انخفاض معين في الضغط) او استناد الى الخبرة الميدانية. 

 

الفلترات ذات الخراطيش القابلة للاستبدال تصنف عادة في اربع مجموعات: 

-فلتر ذات طيات ورقية 

-فلتر البروبيلين اللولبي 

- فلتر ذات اسلاك ملتوية 

- فلتر ذات عمق من السلولوز المتماسك 

 

فلترات السيلولوز المتماسك المدرجة ينسب الكثافة مرتبة بحيث تصبح الفراغات بين الاكيان اصغر فأصغر حتى الجزء الداخلي من الفلتر. و بوجود هذا التصميم فإن الشوائب الصغيرة تنحبس في الطبقات الداخلية . ولقد ثبت بأن الفلترات العميقة تعمل على إزالة الشوائب بطريقة أفضل نظراً لسمك جدرانها المتزايد كما أن الفلتر ذات الالياف المتماسكة العميقة و الذي جرى تحسينه بصورة كبيرة هو الفلتر المصمم ليشمل درجات الكثافة. 

ان كفاءة الفلتر ذات الخراطيش القابلة للاستبدال تستند على حجم الشوائب (بالميكرون) التي سيعمل على فلترها من الماء و على سبيل المثال فإن الفلتر الذي يحتجز شوائب حجمها ( 5 ميكرون) يستطيع أن يزيل من الماء شوائب بحجم 5 ميكرون او اكبر. 

ان فلترات  هذه الأيام التي تستخدم لنقطة الدخول مصممة على شكل وحدات من الخرطوشة التي تربط بخط الماء البارد بعد دخوله الى المنزل بوقت قصير. عندما يستهلك الفلتر يمكن ادخال خرطوشة بديلة بسهولة في وحدة فلترة المنزل. وإن فترة استخدام الخرطوشة تتفاوت بحسب الحالات المحددة للماء و معدلات الاستخدام بحكم التجربة فان الاحتفاظ بجهاز فلترة صالح يكمن في استبدال الفلتر حوالي مرتين في السنة و مع تجاربنا في أشياء كثيرة في الحياة فإننا نرى الحل الابسط و المباشر لأي مشكلة هو غالباً افضل الحلول. وهذا ينطبق على الفلترات (المصافي) و هذه الفلترات تعطي الحل الأكثر فعالية و أكثر مباشرة و اقل تكلفة للكثير من مشاكل المياه الأكثر شيوعاً.  

فلترات الجسيمات الدقيقة تستطيع القضاء على القاذورات و الصدأ و الترسبات.

  نتساءل هنا مشاكل المياه التي تستطيع الفلترات (المصافي) معالجتها؟ في حقيقة الأمر هي قليلة في عددها ,قبل كل شيء اذا ما اخذنا بالاعتبار ما نعرفه عن حالات. 

الماء في انحاء الدولة فإننا سنخرج بفكرة واضحة تقول بأن كل منزل لا بد أن يكون فيه فلترة لنقطة الدخول أي النقطة التي يدخل منها الماء الى المنزل. و كما هي الحال بالنسبة للسيارة عندما تكون بحاجة الى فلتر هواء ووقود و فلتر لزيت المحرك لضمان النوعية الجيدة لأداء السيارة كذلك فتحت ايضاً يتوجب علينا فلترة مياهنا لعزل التلوثات والانقاض المحتملة منها. 

و بصورة محددة فإن الفلترات (المصافي) تستطيع القضاء على القاذورات و الصدأ و الترسبات حتى عندما تكون بحجم ميكرون واحد. 

ان فلترات الجسيمات الدقيقة تعتبر جزءاً أساسياً لأي استراتيجية صحيحة لمعالجة مشاكل المياه. وإن تثبيت فلتر للجسيمات الدقيقة في نقطة دخول الماء يعتبر طريقة فعالة تستخدم لحماية منتجات معالجة المياه الإضافية المركبة داخل المنازل (أي ملينات الماء و أجهزة التناضح العكس و مياه الشرب) 

و الحقيقة القائلة بأن الفلترات (المصافي) يمكن استخدامها بشكل متعاقب او بالاتحاد مع عمليات أخرى لمعالجة مشاكل المياه المتعددة الأسباب تجعل هذه المصافي متعددة الاستخدامات و تشكل خط الدفاع الأول في جهودنا لتزويد مياه مأمونة و مطهرة الى عملائنا. 

2) التكثيف (الكربون المنشط) 

    إن التكثيف هي عملية تلتصق بواسطتها جزيئات الشوائب بسطح الكربون المنشط و الالتصاق هو عبارة عن عميلة جذب كهروميكانيكية الكربون المنشط يتم تكوينه من تشكيله من المواد مثل الفحم و الخضب و قشور البندق و البترول و الحث (وهو نسيج نباتي نصف متفحم) و يصبح الكربون منشطاً بواسطة تسخينه الى درجة عالية (800 درجة مئوية) مع عدم وجود الاوكسجين. و النتيجة هي تكوّن ملايين المساحات الميكروسكوبية و هذا القدر الشاسع من مساحة السطح يعطي فرصة كبيرة لحدوث عملية التكثيف. و الكربون المنشط يتمتع بجذب تكثيفي قوي لجزيئات (عضوية) أخرى يكون الكربون عنصرها الأساسي و تكون عالقة في جزيئات أثقل مثل المركبات القوية الرائحة (العطرية الرائحة) التي تشمها. 

ان عملية التكثيف تعمل كالمغناطيس بحيث تحتفظ بالشوائب (الملوثات) على سطح الكربون المنشط. و هذا على عكس الاسفنج الذي يعمل بمبدأ التكثيف و الذي يتم امتصاص الغاز أو السائل إلى وسط الجسم الذي تنفذ إليه السوائل و تبقى في ذلك الموقع. و الكربون المنشط معروف أيضاً بقدرته الجيدة على القضاء على الكلورين و نكهته و كذلك الروائح الكريهة و ذلك بتخفيض نسبتها بطريقة كيماوية الى الشكل الذي يصبح من المتعذر الكشف عنه (أي الكلوريد). 

ان فعالية فلتر الكربون المنشط تقررها ثلاثة عوامل رئيسية: 

  1. مقدراً الوقت الذي يبقى فيه الماء متصلاً بالكربون 

  1. مستوى التلوث 

  1. مقدار الكربون في كل خرطوشة 

و في نهاية المطاف و اعتماداً على هذه العوامل و على مدى الاستعمال فإن الكربون المنشط يصبح مستهلكاً يتوجب استبداله. ان عملية تكثيف الكربون المنشط يشار اليه غالباً على انها عملية فلترة بالرغم من أنها عملية كهروميكانيكية أكثر من كونها عملية ميكانيكية. و الخرطوشات المحتوية على الكربون المنشط يشار إليها على أنها فلترات (مصافي) و لكن من الأهمية بمكان أن تدرك الفرق في هذه الحالة. 

هناك أنواع متعددة من استخدامات فلتر الكربون المنشط: 

  1. الكربون الحبيبي: وهو النوع الأكثر شيوعاً الذي يستخدم للفلترات (المصافي)هذه الأيام. و هو مصنوع من المواد المؤسسة على الكربون مثل الفحم و البترول و قشور البندق و نواة الفاكهة. 

  1. الكربون المخصب بالفضة: و الذي يسمى أيضاً بكربون تجميد الجراثيم او الكربون القليل الديناميكية. و بعض المصانع تغلف سطح حبيبات الكربون بمركبات من الفضة  و التي يفترض فيها أن تمنع نمو البكتيريا في نطاق قصر الكربون. ولأن الفضة تعتبر من المواد السامة فإن هذه الفلاتر (المصافي) يجب أن تسجل بموجب القانون الفيدرالي الخاص بالمبيدات الحشرية و المواد المبيدة للفطر و مبيدات القوارض. ولقد أظهرت اختبارات مثل هذه الفلاتر تحت اشراف (ئي بي ايه) بأنها ليست فعالة ولا يمكن الاعتماد عليها في الوفاء بمتطلباتهم. 

  1.  الكربون المضغوط او فلترات احتجاز الكربون: و هذا يعتبر أحدث نوع من الفلترات الكربونية الأساسية و يقدم بعض الفوائد. إن الكربون المسحوق الدقيق جداً يتم ضغطه و اذابته مع مادة وسيطة متماسكة. و إن الشبكة ذات الممرات المعقدة و المرتبطة بحاجز الكربون تضمن الاتصال مع الشوائب العضوية. 

و بعض فلترات الكربون المضغوط يتم ضغطها بإحكام بحيث ينشأ هيكل مسامي قادر على رشح جميع البكتيريا المسببة للأمراض (4 ميكرون) و الجيارديا (2 ميكرون) ,الفلترات (المصافي) ذات الكربون المنشط من ماركة (اكوابيور) يتم تصنيعها مع أرضية عميقة من الكربون, و الأرضية العميقة من الكربون هي عبارة عن كمية كبيرة كم الكربون المنشط و التي يتم توجيه حركة المياه من خلالها , والهدف من وراء ذلك هو أن يتعرض الماء للكربون المنشط لأطول فترة ممكنة و بالتالي يحصل على أفضل فائدة من عملية التكثيف, و فلترات الكربون المنشط من ماركة (أكوابيور) تشتمل أيضاً على فلترات من السيلولوز ذات الكثافة المدرجة لحماية أرضية الكربون من الأوساخ و الصدأ و الترسبات. 



و الآن نتساءل ما هي المشاكل التي يمكن لعملية التكثيف/ تخفيض الكيماويات أن تعالجها؟ بصورة رئيسية فإن هذه العملية تستخدم لمعالجة المذاقات الرديئة والروائح الكريهة نظراً لوجود الشوائب العضوية و الكلورين في الماء. وإن وجود فائض من الكلورين يؤثر أيضاً على مذاق المشروبات الغازية التي تحتوي على الماء. ويمكن للكربون المنشط أن ينجح بعض الشيء في إزالة كميات قليلة جداً من رائحة "البيض المتعفن " الناجمة عن وجود غاز كبريتيد الهيدروجين في الماء الا انه لن يكون له تأثير في حالة المستويات المتوسطة او العالية, و في مثل هذه الحالات فإن الماء قد يحتاج إلى خلطة بكمية كبيرة من الكلور أولاً ليعمل على ترسيب غاز كبريتيد الهيدروجين و من ثم يعالج بالكربون المنشط لإزالة الروائح و طعم الكلورين الزائد , وتعتبر فلترات الكربون المنشط ذات فعالية لإزالة الكيماويات العضوية الاصطناعية التي تستخدم في التطبيقات الصناعية (مثل المذيبات و الأصباغ و مزيلات الشحم) و عمليات التطهير بالمنتجات مثل  (Trihalo methanes) 



ان فلتر إزالة الكيماويات من ماركة (أكوابيور) يختلف عن فلتر المذاق و الروائح في أنه مصمم لتعريض الماء لكميات أكبر من الكربون المنشط و لفترات زمنية أطول. كما أن فلتر إزالة الكيماويات ماركة (أكوابيور) يسمح بدرجة تدفق بمعدل ½ غالون في الدقيقة الواحدة /1.9 لتر في الدقيقة الواحدة (أي 1/6 من درجة التدفق في فلتر المذاق و الروائح ). و يتم توجيه الماء داخل الفلتر من خلال ممر ضخ طويل جداً يوفر الحد الأقصى من فترة اتصال الماء بأرضية الكربون و من ثم ييتم توجيه الماء المعالج إلى حنفية ثالثة مركبة على البالوعة و بهذا يضمن بأن ماء الشرب و الطهي فقط يجري فلترته. 



ملاحظة: فلترات (مصافي) الكربون المنشط يجب ألا تستخدم للمياه التي تعتبر غير آمنة من الناحية البيولوجية المجهرية بدون تطهير كاف قبل أو بعد الفلترة و هنالك مخاوف من أن يعمل الكربون بمثابة مأوى للعضويات لأن تنمو و تتضاعف بالرغم من أن الكربون المنشط لم يظهر على أنه يعزز نمو البكتيريا المسببة للأمراض. 

اختبار الفحص الذاتي 

  1. العملية التي تلتصق بموجبها الشوائب الجزيئية و الجسيمات بسطح الكربون المنشط تسمى....... 

  1. يمكن استخدام الفلترات للقضاء على الاوسخ و الصدأ و الترسبات و المذاق الرديء و الروائح الكريهة و الكيماويات الموجودة في الماء و كذلك لمنع حدوث التقشر. (  √   )  

  1. ان فلترات الكربون المنشط جيدة بصورة خاصة لإزالة المذاق الرديء و الروائح الكريهة من الماء (  √   ) 

3) منع التقشر/ التآكل (عملية العزل) 

إن الماء الذي يحتوي على معجلات عالية من المعادن الصلبة يمكن أن يسبب تكوّن القشور المتلفة و التآكل في شبكات تمديد المياه و الأجهزة المنزلية القيمة، و عملية العزل (الفصل) هي عملية مصممة لمنع تكون هذه القشور و التآكل عن طريق إذابة مادة مانعة (المواد المضافة للأغذية) في الماء, و هذه المعادن الغذائية تتكون من المركبات الكثيرة الفوسفات و سيليكات الصوديوم. و كثرة الفوسفات تعمل بشكل جيد في حالات الصلابة المعتدلة، و إن سيليكات الصوديوم تختلف عن المركبات الكثيرة الفوسفات بتوفير الحماية الجيدة ضد حالات التآكل المعتدلة. إن مؤسسة (كيونو) تستخدم السيليفوس و هو مزيج من كلا المركبين و بذلك يوفر الأداء الكامل الأفضل كأداة لمنع التقشر و التآكل مع درجة إذابة متدنية.  

ان عملية الفصل هذه تمنع الكالسيوم و المغنيسيوم اللذان يسببان التقشر من الترسب خارج الماء و على التجهيزات الغالية وعناصر تسخين الماء، و إضافة إلى ذلك فإن السيليفوس يعمل على تغليف جميع شبكات المياه الداخلية (وعلى مكان يتصل به الماء) بطبقة رقيقة صغيرة من مادة شبيهة بالزجاج تسمى السيلكات. وهذه الطبقة الرقيقة التي لا تنطوي على نفسها توفر حماية إضافية مباشرة ضد التآكل أو تكون القشور. 

و تجدر الإشارة هنا إلى أن عملية الفصل (العزل) لا تعمل على تليين الماء, فعملية العزل هي عملية تضمن تقليل الضرر و التلف و بعض المشاكل المتلازمة مع الماء العسر إلى حدها الأدنى إلا أنها لا تلين الماء و لذلك فإنها تعمل على الإفادة من تفاعلها مع الصابون.  

  1. التبادل الأيوني (تليين الماء أو التبادل الأيوني الموجب الشحنة) 

هذا المصطلح يستعمل لوصف عملية إزالة الكالسيوم و المغنيسيوم من الماء. و الماء الذي يحتوي على أكثر من 52 ملغرام/في كل لتر (أو 3 ذرات في كل غالون) من الكالسيوم و/أو المغنيسيوم CaCo3 يعتبر على أنه ماء "عسر". والماء العسر يسبب مشاكل عديدة لعملائك, فقبل كل شيء يتفاعل الماء العسر مع المنظفات و الصابون ليشكل غشاء رقيقا يتجمع حول أحواض الغسيل (أحواض الاستحمام) و أحواض الماء و يستقر على الملابس مما يجعلها ذات مظهر معتم ضارب الى الرمادي. و ببساطة فإن الماء العسر لا ينظف جيداً سواء الصحون أو الأرض أو الناس, و ربما الظاهرة الأكثر كلفة للماء العسر هي أن هذا الماء يمكن أن يتلف تجهيزات شبكات الأنابيب خاصة التي يستخدم فيها الماء الساخن. 

الذي يحصل هو أن عند تسخين الماء فإن بعض الكالسيوم و المغنيسيوم المذاب في الماء العسر يترسب خارجاً و يستقر على الأنابيب و عناصر التدفئة, و هذا الكالسيوم و المغنيسيوم المترسبات نسميها "التقشر", و لقد أشارت الأبحاث إلى أن تكون 1/8 انش (3 مليمترات) من غلاف التقشر على عناصر التدفئة يمكن أن يزيد فواتير استهلاك الطاقة لغاية 25% و بالإضافة إلى ذلك فإن 3/8 الانش (9 مليمترات) من غلاف التقشر على أحد أجهزة التدفئة يممكن أن يزيد فاتورة استهلاك الطاقة على ذلك الجهاز بمعدل 55% لذلك فإن التقشر لا يتلف فقط التمديدات الصحية بل يجعلها أيضاً أقل كفاءة في الطاقة, و كلا الحالتين يمكن أن تسببا خسارة مباشرة بالدولارات للعميل. 

كيف تتم عملية تليين الماء؟ إن هذه العملية تستند إلى المبدأ الكيماوي "للتبادل الأيوني" و إن كنت تتذكر أيام دراسة العلوم فإن الأيونات هي ذرات تحمل شحنة كهربائية إما موجبة أو سالبة, و الأيونات المشحونة بشحنات موجبة تسمى "الأيونات الموجبة الشحنة" بينما تلك المشحونة بشحنات سالبة تسمى "الأيونات السالبة الشحنة" ة في عملية تليين الماء يمر الماء العسر من خلال وسيط للتبادل الأيوني (وعادة يكون مصنوعاً من البلاستيك المقوى على شكل خرزات المسبحة), و عندما يمر الماء من خلال الرايتينج فإن الأيونات الموجبة الشحنة للكالسيوم و المغنيسيوم في الماء تتبادل المواقع مع الأيونات الموجبة الشحنة (وعادة الخاصة بالصوديوم) و الموجودة في الرايتينج و في هذه العملية فإن اثنين من أيونات الصوديوم الموجودة في الرايتينج تتسبب مقابل كل أيون من الكالسيوم او المغنيسيوم يتم تبادله في الرايتينج.

اختبار الفحص الذاتي  

  1. الماء الذي يحوي أكثر من 3 ذرات لكل غالون او 52 مليغرام في كل لتر من الكالسيوم او المغنيسيوم يعتبر ماء عسر  

  1. ان تكون التقشرات في أجهزة تسخين الماء أمر غير مرغوب به ولكنه لا يسبب ضررا حقيقياً ولا يتعارض مع كفاءة التشغيل العادية. 

  1. الكالسيوم و المغنيسيوم المترسبات يسميان: أ) صدأ      ب) تلوث       ج) تقشر 

  1. تليين الماء بموجب عملية التبادل الأيوني هي: أ) العزل      ب) التبادل الأيوني     ج) التقطير 

  1. عملية تليين الماء تتبادل أيونات الصوديوم مقابل ايونات بالكالسيوم و المغنيسيوم موجبة الشحنة: أ)أيونات الهيدروجين     ب)أيونات الكلورين    ج)أيونات الصوديوم الموجبة الشحنة 

 

و كما تستطيع أن ترى فإن الماء الذي يحتوي على مادة الرايتينج يكون خالياً من المياه المعدنية العسرة الا ان مادة الرايتينج  ذاتها لا تحتوي في بعض الأحيان على أيونات صوديوم كافية لإكمال العملية.و عندما تحصل تلك الحالة فإن العملية تعتمد على درجة عسر الماء و كذلك كمية الماء المستخدم, و إن ملينات الماء في أيامنا هذه تعطي وسيلة لإصلاح و تجديد وسادة مادة الرايتينج لفترة من الزمن تكفي للسماح للصوديوم بأن يحل محل الكالسيوم و المغنيسيوم المخزونين في وسادة الرايتينج. 

بعد ذلك يتم التخلص من الكالسيوم و المغنيسيوم مما يسمج بتجديد وسادة الرايتينج و جعلها جاهزة للاستخدام ثانية. 

ان دورات التجديد تتم عند التركيب و تعتمد على مدى الحاجة للاستخدام و امتصاص المواد و الشوائب من الماء مثل الأملاح و الحديد و المنغنيز. كما تعتمد على الحد الأقصى من درجة تدفق المياه التي تحتاجها المنازل. 

إن ملينات الماء من نوع (أكوابيور) تقدم طريقة من ست خطوات لتجديد وسادة الرايتينج, و هذه الخطوات هي كالتالي: 

  1. الخدمة: يتم إزالة الكالسيوم والمغنيسيوم من الماء بواسطة التبادل الأيوني للأيونات الموجبة الشحنة 

  1. الاجتراف الخلفي (الحركة الخلفية للماء): و يمثل المرجلة الأولى من عملية التجديد و التي يتم خلالها غسل وسادة الرايتينج لتصبح خالية من العكر و الحديد 

  1. سحب المحلول الملحي: يتم سحب المحلول الملحي من الصهريج الحاوي للأملاح و يدخل وسادة الرايتينج 

  1. الشطف (الغسيل) البطيء: عملية شطف الأملاح تتم بصورة بطيئة من خلال وسادة الرايتينج مما يسمح للصوديوم بطرد الكالسيوم و المغنيسيوم خارج وسادة الرايتينج 

  1. الشطف (الغسيل ) السريع: يندفع الماء من خلال وسادة الرايتينج و بهذا يعمل على إزالة المحلول الملحي المتخلف و كذلك أيونات الكالسيوم والمغنيسيوم 

  1. إعادة تعبئة صهريج الأملاح :يعمل الماء على استعاضة صهريج الأملاح للأعداد لدورة التجديد التالية. 

  1. إن عملية تبادل االأيونات الموجبة الشحنة في ملينات الماء المستخدمة هذه الأيام تحتوي على مادة اصطناعية تعرف باسم البوليسترين و هذه المادة تتمتع بأعلى الدرجات بالنسبة لكفاءة التليين و لا تأثر بالفروقات العادية في مادة الكلورين او مستويات (بي اتش). إن ملح كلوريد الصوديوم يستخدم بصورة عامة لتكوين المحلول الملحي الذي يعمل على تجديد وسادة الرايتينج ذات التبادل الأيوني. و يمكن استخدام كلوريد البوتاسيوم كمادة بديلة عندما يصعب الحصول على الصوديوم. وعند استخدام كلوريد البوتاسيوم فإن الملح المتراكم على صمام التحكم يجب أن يزداد بنسبة 50% لضمان التجديد الكامل لوسادة الرايتينج. 

    اختبار الفحص الذاتي 

    إن ملين الماء الجيد يعطي طريقة من 6 خطوات لتجديد وسادة الرايتينج ,وهذه الخطوات تتمثل في الخدمة ,الحركة الخلفية للماء, سحب الأملاح,.................. ,الشطف السريع و إعادة ملء صهريج الأملاح 

    أ)الشطف البطيء              ب)التبريد              ج)إضافة حبيبات كلوريد الصوديوم 

  1. تحديد حجم الملين  

    الآن و قد توصلت إلى مفهوم أساسي حول كيفية عمل ملين الماء فإنه من المهم أيضاً أن تفهم كيف تحدد الحجم الصحيح للملين لتطبيقه في هذه العملية. و على عكس الفلترات (المصافي) التي  تحدد احجامها بصورة عامة لتعطي متطلبات ضخ الماء القصوى فإن ملينات الماء تحدد احجامها استناداً إلى عاملين هما (1) الذرات في كل غالون (gpg) من درجة عسر الماء المعدلة (2) الحجم العائلي المطلوب لاستخدام الماء. 

    إن معظم أدوات فحص درجة عسر الماء تعطي درجة العسر حسب عدد الذرات في كل جالون. و اذا تم استخدام تحليل للماء و أعطيت كميات الكالسيوم و المغنيسيوم أو درجة العسر الإجمالية على أساس الجزء في كل مليون (ppm) كما هي الحال بالنسبة لكربونات الكالسيوم (caco3)  فعندها تكون المعادلة الحسابية على النحو التالي: 

    الذرات في كل غالون (gpg) =الجزء في كل مليون ( (كالسيوم+ مغنيسيوم) /17.1 )  

    الذرات في كل غالون (gpg) =الجزء في كل مليون ( (مجموع عسر الماء – الأملاح فيه)/17.1 ) 

    و إذا ما أردنا أن يقوم ملين الماء بإزالة الحديد أو المنغنيس فإنه من الضروري تحويلها إلى ما يعادلها من الذرات في كل غالون , و يمكن أن نقرر درجة عسر الماء المعدلة بإضافة ثلاثة أضعاف كمية الحديد ( 4 مرات كمية المنغنيس ) بأجزاء من المليون (ppm)  إلى درجة عسر الماء على أساس الذرات في كل غالون. 

    مثال: إذا كان الماء يحتوي على أملاح بنسبة 19 ذرة في كل غالون , وحديد بنسبة 2 جزء من كل مليون و منغنيس بنسبة جزء واحد من كل مليون فإن : 

    درجة العسر المعدلة (pgp) = 19 ذرة في كل غالون 

                                      + 2x  3 جزء في كل مليون من الحديد 

Shape                                  + 4 x  1 جزء في كل مليون من المنغنيس 

                               29 ذرة في كل غالون نسبة العسر في الماء أي نسبة الأملاح في الماء 

و عندما نعرف مستوى عسر الماء المعدل يمكنك بسهولة الرجوع إلى دليل اختيار الملين, عين الصندوق المتداخل مع درجة العسر المعدلة و عدد أفراد العائلة. ارجع إلى سلسة النماذج الموجودة في البيان المرفق لاختيار حجم الملين المناسب. 

  1. للمساعدة في عملية الشطف (الغسيل) يجب أن يضاف منظّف المعادن (أكوابير – حديد اكس) مع الملح في مليّن أملاح الصهريج بنسبة أ آونس من (حديد-إكس) لكل 40 رطل انجليزي من الملح. 

    ما هي مشاكل المياه التي تستطيع ملينات الماء أن تعالجها؟ من الواضح أن ملينات الماء تعمل على القضاء على تشكل القشور و تحل صعوبات التنظيف الخاصة بالماء العسر (الذي يحتوي على الأملاح). 

    كذلك تستطيع هذه الملينات إزالة المعدّلات المنخفضة من الحديد و المنغنيس, على كل فإن هناك بعض الحدود لعمل مليّنات الماء, و أكبر هذه الحدود تتمثّل في المشاكل العائدة للمعدّلات المتوسطة و العالية للحديد و/أو المنغنيس في مصادر المياه. و المشكلة هي أنه كما هي الحالة في الكالسيوم و المغنيسيوم فإن الحديد و المنغنيس يتبادلان أيضاً الأيونات مع وسيط وسادة. 

    و في المستويات المتدنية يمكن شطف الحديد و المنغنيس من وسادة الرايتينج خلال عملية الاجتراف الخلفي (الاتجاه الخلفي للماء) , و في المستويات العالية فإن الحديد  و المنغنيس يصبحان مشكلة في أنهما يلتصقان بالأجزاء الداخلية من وسادة الرايتينج حيث يمكن أن يصبحا متأكسدين عن طريق الأكسجين المذاب في الماء. و عندما يصلح ذلك فإن الحديد و المنغنيس يترسبان على وسادة الرايتينج و يقاومان بشدّة عملية الازالة بطريقة الاجتراف الخلفي للماء, و في نهاية المطاف فإن قدرة التبادل الأيوني لقاعدة وسادة الرايتينج تتضرر بشكل حاد ولا يمكن تجديدها.  

وعند اختبار الماء و ظهور مستوى عالٍ من الحديد و / أو المنغنيس (أكثر من جزئين لكل مليون) فإننا نوصي بتركيب جهاز إزالة الحديد من نوع (أكوابيور) في مقدمة وحدة تليين الماء. و هناك حالة احترازية أخرى تتعلق بملينات الماء و هي التعامل مع نسبة العكر في الماء, فالجسيمات ذات الحجم الكبير و / أو نسبة العكر العالية يمكن أن تعمل من ناحية ميكانيكية على إغلاق سطح وسادة الرايتينج و بالتالي تعمل على تخفيض قدرتها على تليين الماء الذي يمر من خلالها, و في مثل هذه الحالات فإنه من الحكمة أن يتم تركيب فلتر لإزالة الأوساخ / الصدأ من نوع (أكوابيور) في خط انسياب الماء قبل تركيب وحدة تليين الماء. 

  1. (5) الأكسدة : 

    دون الحاجة للدخول في تفصيلات كيماوية فإننا نستطيع أن نصف "الأكسدة" على أنها العملية التي يتم فيها زيادة التكافؤ الموجب على عنصر ما (و ذلك بفقدان الكترونات ذات شحنات سالبة). 

    و على عكس الأكسدة يمكن "التخفيض" الذي يزداد فيه التكافؤ السالب للعنصر (بإضافة الكترونيات ذات شحنة سالبة), و إن العناصر أو المركبات التي تستطيع إحداث تفاعل أكسدة تسمى " عوامل الأكسدة". وعندما تدخل عوامل الأكسدة هذه في الماء فإنها تتفاعل مع المعادن المذابة و تجعلها تترسب خارج المحلول ,وكذلك فإن عملية التفاعل تطلق الغازات المحتجزة من الماء. و إن الأكسجين و الكلورين و برمنغنات البوتاسيوم هي عوامل الأكسدة المعروفة جيداً باستخدامها في عمليات معالجة المياه. 

    طريقة الأكسدة المرغب فيها كثيراً تشتمل على عملية تعريض الماء للأكسجين غير المتحد كيميائياً اما في الهواء أو بضخ الهواء الغني بالأكسجين في شبكات المياه. و هذه واحدة من أقدم الطرق المعروفة للتخلص من بعض مشاكل المياه الشائعة. 

    إن الأكسجين في الهواء يتفاعل مع الحديد المذاب و المنغنيس المذاب في الماء و يجعلهما يترسبان خارج الجهاز و بهذا يمكن إزالتهما بطريقة الفلترة (التصفية). 

    و هذه العملية تعمل أيضاً على اطلاق الغاز و كبريتيد الهيدروجين و يجعلها تتبدد في الهواء, و هذا من شأنه أن يساعد في تخفيف مشاكل المذاق و الروائح. إن جهاز إزالة الحديد من نوع (أكوابيور) يستخدم فيه الشفاطة (أداة السحب) لضخ كميات قليلة من الهواء (الذي يحتوي على الاكسجين ) في الماء لإحداث عملية الأكسدة. و بعد ذلك يقوم جهاز إزالة الحديد بتزويد فلتر خاص لحجز الحديد و المنغنيس المترسبين. و الحديد يترسب بصورة أكبر مع (بي اتش) بدرجة 7.2 أو أعلى كما يترسب المنغنيس مع (بي اتش) بدرجة 8.2 أو أعلى. 

    كذلك فإن جهاز إزالة الحديد من نوع (أكوابيور) يحتوي على مركب متزايد من عنصر (بي اتش) و في معظم الحالات فإنه من الضروري تركيب صهريج ضغط الهواء – إلى – الماء بحيث يكون مجهزاً بصمام لإطلاق الهواء لإخراج الغازات المطلقة و اكتساب وقت متزايد من الاتصال مع الهواء الذي جرى ضخه في الجهاز. 

إن الماء الذي يحمل الحديد و المنغنيس مؤكسدين أو مترسبين (على شكل جسيمات) يمر إلى جهاز إزالة الحديد من نوع (أكوابيور) و إن أرضية الفلتر في جهاز إزالة الحديد يتم تنظيفها على فترات زمنية في دورة الاجتراف الخلفي الاوتوماتيكية للماء و التي تستغرق عشر دقائق و يستخدم فيها فقط 50 إلى 60 غالون (190 إلى 230 لتر) من الماء. 

و هناك وسيلة ثانية لإحداث تفاعل الأكسدة تتم باستخدام مضخة قياس تغذي الماء بالكلورين و ينتج من ذلك عمليتي التطهير و الأكسدة. 

و الآن نتساءل ما هي المشكلة التي تحلها عملية الأكسدة. المستويات العالية من الحديد و كبريتيد الهيدروجين و المنغنيس. في بعض الأحيان يكون من الصعب جداً معالجة هذه المواد بواسطة الفلترة (التصفية) أو تليين الماء. فالحديد و المنغنيس عندما يتواجدان في محلول فإنهما يستطيعان أن يقاومان بشدّة عملية الفلترة.  

و في ملينات الماء عندما تتم عملية التبادل الأيوني فإن الحديد و المنغنيس يستطيعان أن يتأكسدا و يترسبان على الجزء الداخلي للوسادة الوسيطة و حيث يتراكمان بصورة دائمة. إن هذا من شأنه أن يقلص كفاءة المبادل الأيوني و يقصّر مدة استخدام الوسادة الوسيطة. لذلك فإنه بالنسبة للمستويات الهامة من الحديد (لغاية 30 جزء في كل مليون) و المنغنيس (لغاية 20 جزء من كل مليون ) يوصى باستخدام عملية الأكسدة / الفلترة. و يمكن أن تلاحظ بأن إزالة نفس الكمية من المنغنيس تحتاج إلى ضعف مستوى عامل الأكسدة الذي نحتاج إليه لإزالة كمية مساوية له في الحديد. إن مستويات الحديد على كل تعتبر من ناحية نموذجية أكثر غزارة ووفرة من المنغنيس في اعداد مصادر المياه. 

  1. (6) التعادل 

    هذه العملية تتمثل في رفع أو تخفيض مستوى (بي اتش) من الماء ليصبح في حدود 6.5 إلى 8.5 على مقياس (بي اتش) و هو المعيار الذي حددته مؤسسة (أس دي دبليو ايه) . و فيما تستطيع المستويات العالية من بي اتش (الماء القلوي) من إحداث التآكل في معادن معينة فإن مشكلة المهيمن بالنسبة لمستوى الماء القلوي (بي اتش) هو الماء الحمضي (الماء ذات قراءة منخفضة من بي اتش). 

    إن مقياس بي اتش (الماء القلوي) يمثّل العلاقة القائمة بين أيونات الهيدروجين و أيونات الهيدروكسيل في الماء. و إن قراءة المقياس البالغة 7 تعني بأن هذ الأيونات موجودة في مستويات تركيز متساوية في الماء. 

    و الماء ذات تركيزات أعلى من أيونات الهيدروكسيل مقارنة مع أيونات الهيدروجين يعمل على تحريك مستوى الماء القلوي إلى أعلى مندرجة 7 (و لغاية 14 درجة). و إن الماء الذي يشتمل على تركيزات عالية من أيونات الهيدروجين تعمل على تحريك مقياس الماء القلوي إلى الأسفل (بحيث يتدنى إلى درجة 1). و عليه فإن مستويات الماء القلوي التي هي أقل من 7 درجات تعتبر حامضية و مستويات بمعدل 7 درجات تعتبر تعادلية و مستويات تزيد على 7 درجات تعتبر قلوية. و سنعمل هنا على التركيز على عملية التعادل بالنسبة للماء الحمضي حيث أنها الأكثر اهتماماً من قبل عملائنا. 

    و يمكن أن ينشأ الماء الحمضي من تسيل الألغام الأرضية أو تفريغها . و إن الأمطار الحمضية الناجمة عن انبعاثات الهواء الصناعي أو المستويات العالية من الكربون تتحلل إلى ثاني الأكسيد في الماء دون الحاجة إلى بايكربونات كافية لتعادلها كافية لتعادلها. 

    و الماء الحمضي هو عادة تعادلي في واحدة من طريقتين فهو إما أن تتم معالجته من خلال وسادة وسيطة من الحجر الجيري الذي يتفاعل مع ثاني أكسيد الكربون لتكوين البيكربونات أو من خلال استعمال مضخة قياس تضخ كمية كافية من رمادا الصودا (كربونات الصوديوم) أو البوتاسيوم (كربونات البوتاسيوم) في الماء لتجعله تعادلياً. 

    و تقوم كيونو بتقديم نموذج لكل طريقة, فمعادلة الماضي الحمضي من نوع (أكوابيور) يركب على خط الماء البارد و يعمل على سحب الماء إلى أعلى من خلال وسادة الفلتر (المصفاة). و هذا النوع من التصميم يقضي يقضي على تقشر الوسادة, ووسيط التعادل هنا يجب أن يستبدل كل سنة تقريباً حسب مستوى الاستعمال و درجة حموضة الماء. 

    كذلك تعمل كيونو على توفير مضخة قياس تركب في محاذاة صهريج التحليل من نوع (أكوابيور) (15 غالون / 56.8 لتر) و تشغّل هذه المضخة بموتور كهرباء يربط بالأسلاك بمضخة تزويد الماء. 

و بهذه الطريقة تعمل المضخة المذكورة على توزيع محلول الصودا المتعادلة (أو البوتاس) فقط عندما يكون الماء في حالة دوران كما أنها تعطي تعديلاً دقيقاً للماء القلوي (بي اتش). 

ما هي الاختلافات بين هذين المنتجين. إن هناك بعض الاختلافات التي قد تعتبر هامة بالنسبة لعملائنا. إنّ معادل الماء الحمضي من نوع (أكوابيور) يعتمد على فترة الاتصال و مستوى (بي اتش) في الماء العادي و مستوى عسر الماء. و كلما زادت فترة بقاء الماء في وسادة الحجر الجيري كلما ارتفعت الزيادة في تعادل الماء. 

و على سبيل المثال إذا بقي الماء الذي يحتوي على درجة "6" من "بي اتش" (الماء القلوي) في وسادة الحجر الجيري طوال الليل فإن هذه الدرجة قد تكون قد ارتفعت إلى "9" عند الصباح. 

و اذا بقي الماء جارياً بصورة مستمرة فإن فترة اتصاله مع الحجر الجيري سوف تنخفض و قد ترتفع درجة (بي اتش) إلى 7 درجات فقط.  

و كلما انخفضت المحتويات المعدنية أو مستوى عسر الماء كلما ازداد ضبط درجة (بي اتش). 

و من ناحية أخرى فإن مضخة القياس من نوع (أكوابيور) تعطي درجة ضبط دقيقة لمستوى (بي اتش) عندما تكون مستويات الاستخدام اكثر اتساعاً. 

و كلٌ من هذه المنتجات له مميزات أكثر من الاخر . فمعادل الماء الحمضي من نوع أكوابيور قد يكون أقل دقة من مضخة القياس الا أنه يحتاج إلى رقابة و صيانة مستمرين أقل (و عادة تكون الصيانة مرة واحدة في السنة). وعلى العكس فإن مضخة القياس من نوع أكوابيور تحقق تعادل مضبوط و دقيق الا أن الأمر يتطلب إضافة كيماويات إضافية الى الجهاز و على فترات كل منها حوالي 4 أسابيع. إن كلا الطريقتين في مجال التعادل تعملان على إزالة آثار الماء الحمضي و بصورة محددّة فإنهما يمنعان الصدأ الأزرق/الأخضر و التنقر و تآكل الأنابيب النحاسية.  

و بالإضافة إلى ذلك فإن هاتين الطريقتين تمنعان الرصاص الناتج عن عمليات اللحام من الانتقال الى الماء نتيجة لعملية الترشيح المترتبة على الاتصال مع الماء الحمضي. 

إن الماء الحمضي من الممكن أن يسبب مشاكل خطيرة بالنسبة للتآكل في شبكات المياه كما يمكن أن يسبّب مشاكل خطيرة في مياه الشرب. ولهذا السبب يجب عدم التغاضي عن الماء الحمضي على أنه مشكلة صغيرة بل يتوجب علينا معالجته طبقاً لذلك. 

(7) عملية التطهير: 

 

     من الجدير أن تلاحظ بأن الكلورين عندما يضاف إلى الماء فإنه يسبب أيضاً ترسّب بعض الحديد و المنغنيس و كبريتيد الهيدروجين المذابة خارج الماء. التطهير تسمية تشير إلى عملية إزالة الأمراض التي تسببّ البكتيريا و الفيروس و غيرها , فمياه الآبار قد تصبح ملوّثة نتيجة لتسرب مياه المجاري إلى مياه الأرضية. وأكبر دليل على الأمراض التي تتوّلد داخل الماء هو وجود بكتيريا الكوليفورم عند اختبارها في مختبر حديث. وأفضل طريقة لتطهير الماء هو استخدام الكلورين الذي يتمتع بقدرة قوية على الأكسدة. و إذا ما اشتبه بتلوّث مياه أحد الآبار أو اذا كان البضر جديداً فإن خط الدفاع الأول يتمثّل في تطهير البئر نفسه باستخدام الإجراءات التالية: 

 

 

خطوات تطهير البئر: 

  1. إزالة غطاء البئر و صب الكمية المطلوبة من مادة التنظيف على ماء البئر.(انظر الجدول أدناه)  

  1. افتح جميع الحنفيات الموجودة في المنزل و أبقها مفتوحة إلى أن تشم رائحة الكلورين داخل الحنفية ,وهذه العملية تؤكد بأن شبكة أنابيب المياه بأكملها قد تم تطهيرها. 

  1. أوصل خرطوم ماء الحديقة مع حنفية خارجية أو حنفية داخلية. ضع الطرف الآخر من الخرطوم في البئر وافتح الحنفية ,وحرّك الخرطوم من وقت إلى آخر لكي يقوم الماء الحاوي على الكلورين بغسيل الجدران الجانبية للبئر. وكرّر هذه العملية لمدة ست ساعات على الأقل ثم اغلق الحنفية و اسحب الخرطوم من البئر. 

  1. أعد غطاء البئر إلى مكانه. 

  1. لاستخدام الماء لمدة 12 ساعة على الأقل. و إن استخدام لفترة 48 ساعة يعتبر مثالياً. كما يوصى بعدم استخدام الماء في نهاية الأسبوع. 

  1. ضخ الماء باتجاه مكان النفايات المائية لبضع ساعات و لكن ليس باتجاه مكان متعفن و إلى أن يصبح طعم الكلور مقبولاً. و أحسن طريقة لضخ المياه إلى مكان المجاري هو استخدام خرطوم الحديقة المذكور في البند رقم 3 أعلاه. 

و اعمل على توجيه الخرطوم باتجاه منطقة لا يسبّب فيها الماء المخروج بالكلورين مشاكل بيئية أو يؤثر على المياه التي يستخدمها الآخرون. 

ملاحظة : لتفادي ارتفاع حرارة المضخة و إمكانية تعرضها للتلف ,أغلق مجرى الماء عندما يكون سيلان الماء ضعيفاً على شكل قطرات و انتظر لمدة 15 دقيقة على الأقل قبل إعادة فتح المضخة.   

  1. بعد انقضاء فترة أسبوع واحد من الاستعمال قم بإعادة فحص الماء للتأكد من عدم وجود بكتيريا فيه. 

  1. في بعض الحالات لن تكفي عملية ضخ الكلورين في الماء لمرة واحدة. ولذلك يتم تكرار عملية التطهير حسب الحاجة. 

إذا كان عمق البئر أضف الكمية التالية من مواد التنظيف
لغاية 150 قدم ربع غالون
151 إلى 300 قدم نصف غالون
أكثر من 300 قدم على الأقل غالون واحد و كوب واحد من حبوب برك السباحة المطحونة.

ملاحظة: -الجدول أعلاه يطبّق على الآبار التي يكون قطرها 6 إنشات.

تحديد كمية مسحوق التنظيف إذا لم يكون قطر البئر 6 إنشات:

1- اضرب قطر البئر بالأقدام في نفس الرقم (استخرج القطر بالإنشات المربعة)

2- اضرب الرقم الناتج بعمق البئر (بالأقدام)

3- اضرب الرقم النهائي بالرقم 0.0302 سوف تحصل على أرباع الغالون المطلوبة من المسحوق لإجراء عملية التطهير.

4- قرّب الرقم الحاصل إلى أقرب عدد كامل لضمان سلامة الماء و من الأفضل أن تزيد كمية الكلور من أن تقلّلها.

مذكّرة حول الآبار الجديدة:

الآبار الجديدة يجب أن يتم تطهيرها بشكل دقيق و متكرر, بحيث أن عملية بناء البئر تترك البئر ملوثاً بأكمله, و إذا لم يتم تطهير البئر الجديدة بصورة كاملة و دقيقة فإن التلوث يمكن أن يبقى لفترة زمنية طويلة.

باتّباع المقترحات الواردة أعلاه بعناية يمكنك أن تحصل غالباً على مياه مطهّرة بصورة مناسبة بعد إجراء عملية التنظيف الأولى.

(8) الفصل الغشائي (التناضح العكسي)



إن عملية التناضح العكسي تم تطبيقها في الأصل في عقد الخمسينات بتمويل من حكومة الولايات المتحدة الأميركية على أساس أنها وسيلة اقتصادية لانتزاع الأملاح من مياه البحر و التي كانت تمثل أكبر فصل جميع أنواع الشوائب من الماء بما ذلك المواد الصلبة المذابة في الماء كلية.

و تعمل عملية التناضح العكسي باستخدام ضغط الماء لكي يتجه الماء و الشوائب نحو سطح الغشاء . و تنفذ جزيئات الماء الدقيقة ببطء من خلال الغشاء و تتجمع داخل صهريج تخزين مقفل . و أما الشوائب المتخلفة تتجه تلقائياً إلى مصرف البواليع ولا تتراكم على الغشاء كما هي الحال في أجهزة الفلترة التقليدية.

عندما يتم بسط الغشاء على شكل حلزوني يجب أن يركّب في وعاء يحتوي على ضخ الماء الذي يندفع عبر سطح الغشاء و يفصله عن الماء النقي.

أساسيات التناضح العكسي 

الماء المغذّي: الضخ الرئيسي للماء غير النقي الذي يجب معالجته و الذي يمر عبر سطح الغشاء و يعمل على نقل الشوائب بعيداُ 

الماء الناتج: و هو الجزء من الماء المغذي الذي يمر من خلال الغشاء على شكل ماء نقي. 

المعامل: و هو اندماج عنصر الغشاء اللولبي الشكل مع وعاء الضغط. 

الأغشية متوفرة في تشكيلة من المواد و أكثرها شيوعاً و استعمالاً هي الأغشية المصنّعة من تريسيتات السيليلوز (سي تي ايه) و مركب الطبقة الرقيقة (تي اف سي) 

أغشية (سي تي ايه) 

توفر أعلى نسبة من الإنتاج و كذلك مقاومة كاملة لعنصر (بي اتش) العالي (بي اتش 3-11) و البكتيريا. و السيئة الوحيدة للأغشية من نوع (تي اف سي) هي أنها قابلة للتلف بسبب الكلورين المستعمل لتطهير كميات المياه العامة. و لذلك يجب استخدام فلتر من الكربون في مقدمة غشاء (تي اف سي) لإزالة الكلورين.  

معظم أجهزة التناضح العكسي المستعملة في هذه الأيام مصممة كأجهزة تحت تتثبت البواليع و المغاسل و التي تستخدم فيها حنفية لتوزيع الماء. و هي عادة تنتج ما بين 5 إلى 15 غالون يومياً حسب ضغط الماء و درجة الحرارة. و العوامل الأخرى التي تؤثر على معدل الإنتاج تشتمل على مجموع المواد الصلبة المذابة و درجة الحرارة.  

 

إن جهاز التناضح العكسي من نوع (أكوابيور) لإنتاج ماء الشرب يجمع ما بين فلترة (تصفية) الجسيمات الدقيقة - أي الذرات الدقيقة من الشوائب – و التناضح العكسي و تكثيف الكربون بطريقة أوتوماتيكية بالكامل و ذات تصميم يستلزم درجة قليلة من الصيانة. و تتضمن المركبات في جهاز التناضح العكسي من نوع (أكوابيور) ما يلي:  

مجمع التنقية  

فلتر ما قبل التصفية و الذي يستخدم لإزالة الترسبات : 

الخرطوشة المصنوعة من ألياف السيليلوز و التي تعمل بطاقة إنتاج عالية تقوم بفلترة الماء قبل دخوله إلى جهاز التناضح العكسي و ذلك لحماية الغشاء من التوصيل الكهربائي السابقة لأوانه.  

فلتر ما قبل التصفية المصنوع من الكربون:  

و هذا الفلتر الكربوني ذات الطاقة الإنتاجية العالية يحمي غشاء (تي ان سي) من الكلورين. 

معامل التناضح العكسي:  

الجزء الأوسط من الجهاز يقوم بصورة مغلية بطرد جميع أنواع الشوائب باستثناء الجزيئات الخفيفة التي تشتمل عليها الكيماويات العضوية, وأما المواد الصلبة المذابة بالكامل في الماء فإنها تنخفض بنسبة تزيد 90% حيث تكون المعادلة التالية:  

% الطرد = }تغذية الماء (تي دي اس) – الماء المنتج (تي دي اس){ / تغذية الماء(تي دي اس) * 100 

مثال: ما هي نسبة الطرد المئوية للماء اذا كانت تغذية الماء (تي دي اس) تساوي 400 و الماء الناتج (تي دي اس) يساوي 40؟ 

(40-400) / 400  =  360/400  * 100  = 90% نسبة الطرد 

و إن الشوائب المطرودة من الماء ترشح باستمرار من خلال الغشاء بواسطة عملية تدفق إضافي للماء و من ثم تتجه هذه الشوائب إلى مجاري المياه الخارجية. 

 

فلتر ما بعد التصفية و المصنوع من الكربون: 

هذا الفلتر ذات الطاقة الإنتاجية العالية مصمم لإزالة مذاق الفضلات و الروائح الكريهة و الكيماويات العضوية.  

صهريج حجز المياه: 

الماء الناتج عن عملية التناضح العكسي يتم تخزين في كيس على شكل مثانة اصطناعية مقفلة. وعندما تمتلئ هذه المثانة ينضغط الهواء داخلها, و عندما ينتج العميل الحنفية فإن الهواء المضغوط يجبر الماء على الانسياب إلى الخارج من خلال الحنفية.  

حنفية الكروم :  

و أفضل هذه الحنفيات المتوفرة هي الحنفية الرفيعة المستخدمة في جهاز التناضح العكسي. 

 

ماذا عن الصيانة؟  

إن جهاز التناضح العكسي من نوع (أكوابيور) يتطلب صيانة دورية كما هو موضح فيما بعد. و حيث أن أوضاع المياه المحلية تتنوع بصورة كبيرة خاصة في الترسبات و الكلورين فإن عدد مرات استبدال الفلتر يوصى به ضمن سلسلة محددة كالتالي:  

فلتر الترسبات ما قبل التصفية = 6 أشهر إلى سنة واحدة  

فلتر الكربون ما قبل التصفية =  6 أشهر إلى سنة واحدة  

معامل التناضح العكسي = الاستبدال يستند إلى النسبة المئوية لاختبار طرد الماء حيث يتم الاستبدال عادةً ما بين سنتين إلى ثلاث سنوات إذا كانت نسبة طرد الماء أقل من 75%  

فلتر الكربون ما بعد التصفية = سنة واحدة 

تعقيم الجهاز/الصهريج = سنة واحدة 

 

(9) تخفيض نسبة التمعدن في الماء 

إن تخفيض نسبة المعادن في الماء تعود إلى أي عملية تبادل أيوني التي تعمل على إزالة جميع الأملاح المعدنية المذابة من الماء. و هي بعكس عملية التليين التي تستبدل فيها الأملاح بالكاتيونات (الأيونات الموجبة الشحنة) مثل الكالسيوم و المغنيسيوم. و يستخدم في عملية تخفيض نسبة المعادن في الماء نوعن من التبادل الأيوني لإزالة الأيونات الموجبة الشحنة و السالبة الشحنة.  

و تشتمل هذه: 

 - الكلوريد                              -الكبريتات                  - الكربونات 

- البايكربونات                          - النترات 

 

(10) التقطير 

إن عملية التقطير هي واحدة من العمليات التي يتم فيها تحويل الماء الى حالة البخار بواسطة الحرارة، مما يعمل على التخلص من مجموعة كبيرة من الشوائب و يتم إعادة تقطير البخار المتصاعد إلى حالة السيولة و من ثم يصبح جاهزاً للاستخدام. 

و إن أجهزة التقطير تسخّن عادة بالكهرباء و تعتبر مكلفة في التشغيل اذا ما قورنت بأجهزة التناضح العكسي. 

لقد غطينا الكثير فيما يتعلق بفلترة المياه و قدمنا لكم قدراً كبيراً من لمعلومات بهذا الخصوص. و الآن لنعود إلى الجدول المذكور أدناه لمساعدتكم في مراجعة و تنظيم النقاط المهمة التي غطيناها فيما سبق من شروحات و معلومات: 

مشاكل المياه و حلولها 

المعالجة الفعّالة 

الحلول التي تقدمها أجهزة اكوابيور 

البقع الحمراء /البنية على تجهيزات غرفة الحمام و غرفة الغسيل و المذاق المعدني في الماء 

  • التبادل الأيوني 

  • الأكسدة / الفلترة 

  • مليّن الماء 

  • جهاز إزالة الحديد 

  • مضخة القياس  

الترسبات الزرقاء / الخضراء على المغاسل و البانيوات (أحواض الاستحمام) التآكل و التنفر في التركيبات المنزلية. 

  • عملية التعادل  

  • عملية الفصل  

  • معادل الماء الحمضي 

  • مضخة القياس 

  • الفلتر المانع للتقشر و التآكل 

تكون القشور على الحنفيات و الأواني الزجاجية و سخانات المياه و الصعوبة في رغي الصابون. 

  • عملية الفصل  

  • عملية التبادل الأيوني 

  • الفلتر المانع للتقشر و التآكل  

  • ملين الماء 

الشوائب غير المرئية والماء غير الصافي و الترسبات و الحنفيات الناقطة. 

  • الفلترة 

  • فلتر إزالة الأوساخ  

  • الصدأ 

طعم المياه قليلة أو طعم الكلورين في الماء و المشروبات الغازية عديمة الطعم 

  • عملية تخفيض نسبة المعادن في الماء 

  • عملية التكثيف 

  • جهاز التناضح العكسي 

  • فلتر الكربون المنشّط 

  • جهاز ماء الشرب 

طعم الكلورين, طعم مياه المستنقعات ,طعم العفن ,الروائح الكريهة والمذاق غير المرغوب. 

  • عملية التكثيف 

  • فلتر الكربون المنشط 

  • جهاز مياه الشرب 

رائحة البيض المتعفّن  

  • عملية الأكسدة  

  • عملية التكثيف 

  • مضخة القياس 

  • فلتر الكربون المنشط 

البكتيريا 

  • عملية التطهير و التنقية 

  • مضخة القياس 

جيارديا لامبيا 

  • فلترة الجسيمات الدقيقة 

  • جهاز مياه الشرب 

 

عندما تكون مشاكل المياه متعددة الأنواع و تشتمل على أعراض مزعجة في ذات الوقت فإنه من الضروري في بعض الأحيان أن تجمع بين عمليتين أو أكثر من عمليات المعالجة و بشكل متعاقب لحل مثل هذه المشاكل ,وهناك عامل آخر لتحديد عملية المعالجة ألا و هي حدّة المشكلة التي تواجهها. و إن معظم مشاكل المياه الصغيرة يمكن معالجتها بطريقة فعّالة باستخدام أجهزة فلترة المياه من نوع (أكوابيور). 

 

د) طريقة اختيار جهاز (أكوابيور) الصحيح 

1. اختبار المياه. 

ان من أفضل الأشياء التي تستطيع أن تقدمها لعميلك و لنفسك هو الإصغاء إلى شرح المشكلة من قبل العميل و من ثم تقوم بتحليل الماء بصورة مغلية. و إن نتائج التحليل سوف تمكّن العميل من تفهم سبب و حدّة المشكلة التي يعاني منها. و بالنسبة لك فإن نتائج الفحص تعمل على إرشادك في اختيار المنتج الصحيح لحل مشكلة العملاء.  

فإذا كانت المشكلة فردية فإن الحل الذي تقدمه لعميلك يمكن أن يكون مباشراً و مبسطاً. و اذا كانت المشكلة ذات أسباب متعددة فإن نتائج الاختبار ستوفر لك البيانات الصعبة الضرورية لكي تشرح لعميلك السبب في الحاجة إلى عدة عمليات أو عدة قطع من المعدّات لمعالجة المشكلة. إن عملية تحليل الماء تقضي على التخمين بما هو مطلوب و تقلّل من عدم الثقة المحتملة من قبل العميل. 

ما هي عملية تدقيق نوعية المياه المنزلية. 

 تسهيلاً للأمور عليك فقد قامت مؤسسة (كيونو) بتطوير نموذج تدقيق لنوعية المياه المعدنية و ضمنته في هذا الكتيب. و من شأن هذا النموذج أن يأخذك عبر جميع الخطوات الخاصة بالتحليل الداخلي و أن يقدّم لك التوصيات اللازمة لاستخدام الأجهزة الصحيحة بالنسبة للمشاكل المحدّدة. 
تأكد من أنك أكملت جميع الخطوات الواردة في نموذج تدقيق نوعية المياه و تأكد بأن هذه النماذج موجودة في حوزتك دائماً عندما تقوم بزيارة أحد عملائك لتتأكد من أنك قد أكملت بصورة صحيحة عملية تدقيق فحص نوعية المياه المنزلية.  

عملية اختبار نوعية المياه المنزلية تعتمد بصورة كبيرة على حصولك على عيّنة من الماء. إن ذلك يبدو لك سهلاً و لكن في حقيقة الأمر فإن الحصول على عيّنه صحيحة ومناسبة من الماء ليست بالسهلة. فالهدف من العينة هو أن تعكس بشكل دقيق الحالة التي يوجد فيها الماء. و هنالك عوامل عديدة قد تجعل عيّنه الماء غير صالحة للفحص و على سبيل المثال فإن مياه الآبار إذا لم تستخدم لفترة طويلة من الزمن. فإن العينة التي تؤخذ من البئر سوف تعكس الحالة التي كان عليها الماء عندما بقي لفترة طويلة في أنبوب أو صهريج المياه و ليس الحالة الواقعية للماء. و هناك مثال آخر و هو تعريض عيّنة الماء للهواء الطلق (الأكسدة) و درجات الحرارة العالية. 

و هذا من شأنه أن يسمح لغاز كبريتات الهيدروجين بالانطلاق في الهواء و بهذا يمل على انقاص كمية كبريتات الهيدروجين المتبقية في الماء. 

إنّ أشرطة (كونو) لاختبار الماء تستطيع قياس الحالات التالية جميعها: 

  • درجة عسر الماء (بي اتش) 

  • الكلورين و الكلورامين. 

  • درجة قلوية الماء 

 

نقدم لك هنا بعض المقترحات العامة لمساعدتك على اختيار الجهاز المناسب 

  • أوصي دائماً باستخدام فلتر من نوع (أكوابيور) لإزالة الأوساخ و الصدأ و ذلك لحماية شبكة المياه المنزلية بأكملها.  

  • ابحث في إمكانية التوصية باستخدام فلتر (أكوابيور) لإزالة الروائح والمذاق الكريه على أنه جهاز قياسي مطلوب لجميع الحنفيات الموجودة في غرفة الحمام و المطبخ. 

  • بالنسبة للمستويات المعتدلة من عسر الماء اوصي باستخدام الفلتر من نوع أكوابيور المانع لتقشر و التآكل, و بالنسبة لمعدلات عسر الماء المعتدلة إلى العالية اقترح على العميل استخدام مليّن الماء من نوع أكوابيور. 

  • بالنسبة لماء الذي يحتوي على الحديد و/ او المنغنيس أوصي باستخدام جهاز أكوابيور لإزالة الحديد 

  • بالنسبة لماء الذي يحتوي على احماض (بي اتش) بدرجات تتراوح بين 5.5 و 6.8 أوصي باستخدام معادل الماء الحمضي من نوع أكوابيور. و اذا كانت معدلات الحموضة (بي اتش) أقل من 5.5 درجة أوصي باستخدام مضخة القياس من نوع أكوابيور. و بالنسبة للمعدلات التي تزيد عن  6.8 درجة فأوصي باستخدام جهاز أكوابيور لإزالة التقشر و التآكل . و بخصوص الاهتمامات الخاصة بنوعية مياه الشرب مثل الكيماويات و المواد الصلبة المذابة و الشوائب الأخرى العالقة في الماء أوصي باستخدام فلتر أكوابيور المخصص لإزالة الكيماويات من الماء أو جهاز مياه الشرب أو جهاز التناضح العكسي.  

 

2. اختيار حجم الفلتر او وحدة معالجة المياه. 

الآن و قد أصبح باستطاعتك أن تختبر الماء و نقدم التوصيات بالحل المطلوب فقد حان الوقت لأن تقرر حجم الفلتر (المصفاة) أو جهاز معالجة الماء ليتناسب مع احتياجات عملائك. و هناك عدة عوامل لا بد و أن يتم قياسها و سوف نتفحص كلاً من هذه العوامل على حدى. 

  • أقصى درجة ضخ المياه/ درجة خدمات الضخ 

  • صمامات الحمولة المثبتة على التركيبات المنزلية. 

  • حدة المشكلة التي يواجهها العميل. 

 

درجة الضخ القصوى 

ان درجة الضخ القصوى تمثل كمية المياه التي تسمح شبكة أنابيب المياه و الصمامات و التركيبات الأخرى بضخها دون ضغط زائد. وإن حجم انبوب المياه يمكن في أغلب الأوقات أن يستخدم كمؤشر جيد لدرجة الضّخ القصوى لشبكة الأنابيب.  

و الجدول التالي يبين العلاقة بين حجم الأنبوب و درجة الضخ القصوى: 

Typical Flow rates at 60 PSI (4.1 Bar) on Unrestricted Lines 

Tubing ID 

¼” 

⅜” 

½” 

⅝” 

¾” 

Flowrate GPM (LPM) 

 1.2 (4.5) 

 2.75 (10.4)  

 4.9 (18.5) 

 7.63 (28.8) 

 11.0 (41.6) 

Pipe size (Sch 40) 

¼” 

⅜” 

½” 

¾” 

1” 

1¼” 

1½” 

2” 

2½” 

3” 

Flowrate GPM (LPM) 

2.5 (9.5) 

4.5 (17.0)  

7.5 (28.4)  

12.0 (45.4)  

20.0 (75.6) 

36.0 (363.3) 

48.0 (181.4) 

80.0 (302.4)  

125.0 (472.5) 

200.0 (756.0) 

درجة خدمات ضخ المياه 

  

إن درجة خدمات ضخ المياه تمثّل كمية الماء التي تسمح بضخها تركيبات شبكة المياه في الوقت الذي تحتفظ فيه هذه الشبكة بأفضل أداء للتشغيل. و بصورة مثالية فإن دجة ضخ المياه لجهاز وحدة الفلترة (التصفية) يجب  أن تكون على الأقل مساوية لدرجة الضخ القصوى. 

على كل فإن متطلبات درجة الضخ القصوى الفعلية تعتمد على عدد الأشخاص و عدد تركيبات استخدام المياه و التجهيزات الأخرى داخل المنزل. و بصورة نموذجية فإن معظم المنازل تحتاج إلى خط لتزويد الماء الوارد إليها بقياس ¾ انش. 

 

مقدار التحميل للتركيبات المائية 

 

في المباني السكنية و التجارية فإن كل واحد من تركيبات استخدام المياه يحتوي على مقدار تحميل لاستخدام المياه. و مقدار التحميل هذا يعود الى كمية الماء المطلوبة لتشغيل التركيبات أو الأجهزة بصورة فعالة. و يتوجب عليك أن تلاحظ بأن المرافق الخاصة و العامة تشتمل على مقادير تحميل مختلفة و أن صهريج تدفق الماء يحتاج إلى ماء أقل من جهاز الضخ الخاص بنظام التحميل.  

و لكي تتمكن من تحديد الحجم الصحيح و المناسب لجهاز الفلترة أو معالجة المياه فإنه من الضرورة بمكان أن تحدد جميع التركيبات و الأجهزة المستخدمة للمياه في المبنى و بعد ذلك ارجع الى الجدول الوارد فيما بعد لتحدّد مقدار التحميل المطلوب لاستخدامات المياه لكل جهاز (انظر الجدول رقم 3) . و الخطوة التالية هي أن تضيف مقادير التحميل لكل واحدة من التركيبات و الأجهزة المنزلية لتحصل على المقدار الإجمالي لتحميل المياه. 

و باستخدام قيمة التحميل الإجمالية نتجه الآن إلى الجدول التالي لتقدير مقدار الماء المستخدم الإجمالي (انظر الجدول رقم 4)  

 

مدى حدّة المشكلة  

كم هي حدّة المشكلة؟ عليك أن تميّز فيما إذا كانت معتدلة أو كبيرة 

فإذا كانت المشكلة كبيرة و اقترحت على العميل استخدام خرطوشة فلتر على سبيل المثال فقد ترغب في زيادة حجم وحدة الفلترة (التصفية) بمعدل ضعفي درجة خدمات الضخ المطلوبة . و هذا من شأنه أن يمدد الفترة الزمنية بين أوقات تغيير خرطوشة الفلتر و بالتالي تعمل على تمديد فترة استخدام كل خرطوشة . كذلك فإنك قد تواجه مشكلة في المياه تستدعي الجمع بين عدة منتجات للوصول إلى حل فعال.   

 

المخططات 3 قيم الحمولة المُعيَّنة إلى المخططات 

FIXTURE 

OCCUPANCY 

TYPE OF SUPPLY  
CONTROL 

LOAD VALUES, IN WATER SUPPLY 
FIXTURE UNITS 

CLOD 

HOT 

TOTAL 

Water closet 

Public 

Flush valve 

10 

10 

Water closet 

Public 

Flush Tank 

Urinal 

Public 

1* Flush valve 

10 

10 

Urinal 

Public 

3/4* Flush valve 

Urinal 

Public 

Flush Tank 

Lavatory 

Public 

Faucet 

1.5 

1.5 

Bathtub 

Public 

Faucet 

Shower head 

Public 

Mixing valve 

Service Sink 

Offices, etc. 

Faucet 

2.25 

2.25 

Kitchen Sink 

Hotel, restaurant  

Faucet 

Drinking fountain 

Offices, etc. 

3/8* value 

0.25 

0.25 

Water closet 

Private 

Flush valve 

Water closet 

Private 

Flush Tank 

Lavatory 

Private 

Faucet 

0.75 

0.75 

Bathtub 

Private 

Faucet 

1.5 

1.5 

shower stall 

Private 

Mixing valve 

1.5 

1.5 

Kitchen Sink 

Private 

Faucet 

1.5 

1.5 

Laundry trays (1 to 3) 

Private 

Faucet 

2.25 

2.25 

Combination fixture 

Private 

Faucet 

2.25 

2.25 

Dishwashing machine 

Private 

Automatic 

Laundry Machine (8 lbs.) 

Private 

Automatic 

1.5 

1.5 

Laundry Machine (8 lbs.) 

Public or general  

Automatic 

2.25 

2.25 

Laundry Machine (16 lbs.) 

Public or general  

Automatic 

 

 

ملحوظة: بالنسبة للتركيبات غير المذكورة ، ينبغي افتراض أن الأحمال تُقارن بين التركيبات وأخرى مثبتة في القائمة باستخدام الماء بكميات مماثلة وبمعدلات مماثلة. يتم إعطاء الأحمال المخصصة للتركيبات مع كل من إمدادات المياه الساخنة والباردة لأحمال المياه الساخنة والباردة منفصلة وللحمل الكلي ، الأحمال منفصلة الساخنة والباردة هي ثلاثة أرباع الحمولة التجريبية للتركيب في كل حالة 

جدول 4 جدول لتقدير الطلب

 

SUPPLY SYSTEMS PREDOMINANTLY 
FOR FLUSH TANKS 

SUPPLY SYSTEMS PREDOMINANTLY 
FOR FLUSH TANKS 

LOAD 
(WATER SUPPLY) 
(FIXTURE UNITS) 

DEMAND 
(GALLONS/MINUTE) 

LOAD 
(WATER SUPPLY) 
(FIXTURE UNITS) 

DEMAND 
(GALLONS/MINUTE) 

3.0 (11.3 lpm) 

  

  

5.0 (18.9 lpm) 

  

  

6.5 (24.5 lpm) 

  

  

8.0 (30.2 lpm) 

  

  

9.4 (35.5 lpm) 

15  (56.7 lpm) 

10.7 (40.4 lpm) 

17.4  (65.8 lpm) 

11.8 (44.6 lpm) 

19.8  (74.8 lpm) 

12.8 (48.3 lpm) 

22.2  (83.9 lpm) 

13.7 (51.8 lpm) 

24.6  (93 lpm) 

10 

14.6 (55.2 lpm) 

10 

27  (102.1 lpm) 

11 

15.4 (58.8 lpm) 

11 

27.8  (105.1 lpm) 

12 

16.0 (60.5 lpm) 

12 

28.6  (108.1 lpm) 

13 

16.5 (62.4 lpm) 

13 

29.4  (111.1 lpm) 

14 

17.0 (64.3 lpm) 

14 

30.2  (114.2 lpm) 

15 

17.5 (66.2 lpm) 

15 

31  (117.2 lpm) 

16 

18.0 (68.0 lpm) 

16 

31.8  (120.2 lpm) 

17 

18.4 (70.0 lpm) 

17 

32.6  (123.2 lpm) 

18 

18.8 (71.1 lpm) 

18 

33.4  (126.3 lpm) 

19 

19.2 (72.6 lpm) 

19 

34.2  (129.3 lpm) 

20 

19.6 (74.1 lpm) 

20 

35  (132.3 lpm) 

25 

21.5 (81.2 lpm) 

25 

38  (143.6 lpm) 

30 

23.3 (88.1 lpm) 

30 

42  (158.8 lpm) 

35 

24.9 (94.1 lpm) 

35 

44  (166.3 lpm) 

40 

26.3 (99.4 lpm) 

40 

46  (173.9 lpm) 

45 

27.7 (104.7 lpm) 

45 

48  (181.4 lpm) 

50 

29.1 (110.0 lpm) 

50 

50  (189 lpm) 

60 

32.0 (121.0 lpm) 

60 

54  (204.1 lpm) 

70 

35.0 (132.3 lpm) 

70 

58  (219.2 lpm) 

80 

38.0 (143.6 lpm) 

80 

61.2  (231.3 lpm) 

90 

41.0 (155.0 lpm) 

90 

64.3  (243.1 lpm) 

100 

43.5 (164.4 lpm) 

100 

67.5  (255.2 lpm) 

120 

48.0 181.4 lpm) 

120 

73  (275.9 lpm) 

140 

52.5 (198.5 lpm) 

140 

77  (291.1 lpm) 

160 

57.0 (215.5 lpm) 

160 

81  (306.2 lpm) 

180 

61.0 (230.6 lpm) 

180 

85.5  (323.2 lpm) 

200 

65.0 (245.7 lpm) 

200 

90  (340.2 lpm) 

225 

70.0 (264.6 lpm) 

225 

95.5  (361 lpm) 

250 

75.0 (283.5 lpm) 

250 

101  (381.8 lpm) 

275 

80.0 (302.4 lpm) 

275 

104.5  (395 lpm) 

300 

85.0 (321.3 lpm) 

300 

108  (408 lpm) 

400 

105.0 (396.9 lpm) 

400 

127  (480.1 lpm) 

500 

124.0 (468.7 lpm) 

500 

143  (540.5 lpm) 

750 

170.0 (642.6 lpm) 

750 

177  (669.2 lpm) 

1000 

208.0 (786.2 lpm) 

1000 

208  (786.2 lpm) 

1250 

239.0 (903.4 lpm) 

1250 

239  (903.4 lpm) 

1500 

269.0 (116.8 lpm) 

1500 

269  (1016.8 lpm) 

1750 

297.0 (1122.7 lpm) 

1750 

297  (1122.7 lpm) 

2000 

325.0 (1228.5 lpm) 

2000 

325  (1228.5 lpm) 

2500 

380.0 (1436.4 lpm) 

2500 

380  (1436.4 lpm) 

3000 

433.0 (1636.7 lpm) 

3000 

433  (1636.7 lpm) 

4000 

525.0 (1984.5 lpm) 

4000 

525  (1984.5 lpm) 

5000 

593.0 (2241.5 lpm) 

5000 

593  (2241.5 lpm) 

3. اعتبارات التركيب  

عندما تقوم بتركيب جهاز فلترة أو معالجة مياه من نوع (أكوابيور) فإنه من الواجب التفكير في بعض الاعتبارات العالمية. و نحن نقدمها لك لتشجيعك على إعطاء الاهتمام و الحرص اللازمين لمقاييس و متطلبات تركيب هذه المنتجات كل منها على حدى و هذه الحالات تتعلق بصورة خاصة بتشغيل و صيانة المعدّات. 

وعلى سبيل المثال فإن درجة ضخ المياه للبئر يجب أن تكون كافية للتشغيل المرضي لدورة المياه الخلفية لجهاز إزالة الحديد أو مليّن الماء (وتختلف درجات الضخ بالنسبة لوحدات معالجة المياه المتعددة).  

كذلك فإن مقاييس ضغط الماء يجب أن تبقى تحت الرقابة و الملاحظة و مليّن الماء يحتاج إلى درجة ضغط لا تقل عن 20 بي اس أي, بينما تحتاج وحدة التناضح العكسي إلى درجة ضغط لا تقل عن 40 بي اس أي. 

و بالنسبة لاعتبارات الموقع فإنه يتوجب عليك أن تؤمن فراغاً كافياً حول التركيبات المائية لتسهيل عمليات الصيانة و استبدال الخرطوشة. و يتوجب تثبيت وحدة الفلترة أو جهاز معالجة المياه في المكان الصحيح المخصص لها. وعلى سبيل المثال فإنه من الضروري تثبيت فلتر مانع للتقشر و التآكل في مقدمة سخان الماء إذ أن درجة حرارة الماء التي تزيد عن 100 درجة فهرنهيت ( 38 درجة مئوية) ستعمل على إتلاف خرطوشة الفلتر.  

و بالنسبة للاعتبارات الكهربائية فإنه بالنسبة لأجهزة ووحدات معالجة المياه التي تحتاج إلى قوة كهربائية عليك أن تتأكد من وجود مصدر توصيل كهربائي غير قابل للتحويل (عادة يكون 110 إلى 120 فولت).  

و بالنسبة للاعتبارات الكهربائية فإنه بالنسبة لأجهزة و وحدات معالجة المياه التي تحتاج إلى قوة كهربائية عليك أن تتأكد من وجود مصدر توصيل كهربائي غير قابل للتحويل (عادة يكون 110 إلى 120 فولت).  

و بالنسبة لجميع وحدات الفلترة و أجهزة معالجة المياه تأكد من مراجعة المقاييس و المتطلبات المحددة لها لإجراء التركيبات الصحيحة.  

 

اشتراك
اشتراك القائمة البريدية